جعفر باعو

صفوف المال

> منذ حديث رئيس الجمهورية في مدينة بورتسودان وجملته الشهيرة حول "القطط السمان" ومحاربتهم والبسطاء يعانون.> قد يسأل الكثيرون عن علاقة البسطاء  والفقراء بالقطط السمان، ونقول لهم ان كل العلاقة التي بينهم هي ان القطط السمان حساباتهم في البنوك والضعفاء من الشرائح الكادحة ايضاً بعض حسابتهم في البنوك.> الكثير من موظفي السودان وتماشياً مع "العولمة" والحوسبة اصبحت مرتباتهم تذهب للبنك مباشرة ولا علاقة "للبنشيات" بها عدا القليل من اهل السودان الذين لم يدخلوا بعد في الحوسبة.> ومنذ اعلان الحرب على القطط السمان والسعي لرفع قيمة الجنيه مقابل الدولار والبنوك "مجففة" مالياً.> القصد من تجفيف البنوك طبعاً محاربة تجار السوق السوداء ولكن بنك السودان وجد نفسه انه يحارب الكادحين من غالبية الشعب السوداني.> ان اردت معرفة معاناة موظفي السودان فليس عليك سوى مراقبة بعض الصرافات الالية مع بداية كل شهر ، وحتماً ستجد الصفوف والزحام ولن تجد المال في تلك الصرافات.> لا ادري من هو الصيرفي العبقري الذي اشار بضرورة تجفيف الصرافات الالية من المال مع العلم ان المسموح بصرفه عبر الصراف لا يتجاوز الالفي جنيه.> يعني اقل من خمسين دولاراً وربما اقل ايضاً من مائتين ريال سعودي.> اي تاجر هو الذي يريد ان يسحب الفي جنيه ليشتري بهما خمسين دولاراً؟> احكموا الصرف في البنوك كيف ماتشاءون ولكن اتركوا الاموال في الصرافات الالية فهي للغلابة الذين لا يقوون على غول السوق الذي ربما يلتهم مرتباتهم في يومين او اقل.> اقسم لي استاذ اساس من الذين يذهب راتبهم الى البنك انه ولشهرين متاليين ظل "يجر" من الدكان بجوار منزله لعدم مقدرته على سحب مرتبه من الصراف الالي.> وصاحب هذه الزاوية له تجربة شخصية في احد المستشفيات الخاصة، حيث مرضت صغيرة شقيقي رضا ذات مساء رمضاني واتجهنا بها الى احد المستوصفات الخاصة "طبعاً حميدة لم يدع لنا مستشفى حكومياً محترماً يعالج المرضى".> نفدت كل الاموال التى في جيوبنا واردنا شراء بعض الادوية ولكن كان هذا محال مع صرافات الخرطوم، ظللنا نجوب الليل كله لوجود صراف به مال ولم نجد.> ونحمد الله كثيراً انه كان معنا بعض المال في المنزل فاضطررنا الى استخدامه لاكمال علاج الصغيرة بحمد الله.> ولكم ان تتخيلوا ان لم يكن هناك مال "احتياطي" في المنزل كيف يكون مصير الصغيرة وهي بحاجة للعلاجات؟> وكيف يكون الحال لو هذا الموقف حدث لاسرة قادمة من احدى الولايات القريبة ومالهم كله في الصراف؟> لكم ان تتخيلوا اسرة باكملها تحتاج لراتب عائلها وراتبه في البنك والصراف لا مال فيه.> انها رسالة نرجو ان ينظر اليه محافظ بنك السودان بعين العقل والاعتبار وهي اتركوا الاموال في الصرافات وحاربوا القطط السمان كما تشاءون.> نحنا ذاتنا بنحاربم معاكم بس رجاء لا تتركوا العنبكوت يبني بيوتاً في الصرافات الالية والكثير من الموظفين البسطاء يحتاجون لاموالهم في البنوك.> انتهت صفوف الوقود والغاز التى كانت تشكل لوحة الخرطوم في الايام الماضية ولم تنتهِ صفوف الصراف الالي في قلب الخرطوم واطرافها.> زمان كانت الصفوف "للعيش" فقط واليوم الصفوف للوقود والغاز والقروش .> انتهت صفوف الوقود والغاز وبقيت صفوف المال ونرجو ان تنتهي قريباً.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search