mlogo

الصفحة الطبية

خلع الكتف المتكرر

يقع مفصل الكتف عند التقاء عظمة لوح الكتف بمنطقة أعلى عظمة العضد وهي منطقة معروفة لجميع الناس. ومفصل الكتف يكون عرضه للكثير من الإصابات نظراً لموقعه البارز وأيضاً لأن هذا المفصل يتمتع بمجال كبير من الحركة التي تمكن الإنسان من رفع يده إلى الأعلى وإلى الأسفل وإلى الأمام وإلى الخلف خلال الأنشطة اليومية المختلفة. ولكن هذا المجال الكبير من الحركة يكون على حساب نقص في ثبات المفصل، وهذا يؤدي إلى تعريض المفصل لما يعرف بالخلع في مفصل الكتف.
أسباب الخلع
الخلع قد يكون نتيجة الحوادث المرورية أو نتيجة السقوط على اليد أو على الكتف أو بعد ممارسة الرياضات العنيفة التي يكون فيها احتكاك مباشر مثل رياضة كرة القدم أو أنواع المصارعة أوبعض ألعاب القوى. وفي بعض الأشخاص قد يحدث خلع للكتف نتيجة إصابة بسيطة مثل السقوط من على كرسي أو السقوط عند المشي وفي هذه الحالات يكون هناك سبب كامن لحدوث الخلع مع إصابة بسيطة كالتي ذكرناها.
الأسباب الكامنة
هذا السبب الكامن يكون بعض الأمراض الوراثية أو الجينية التي تؤدي إلى وجود ارتخاء في الأربطة والأوتار التي تحيط بمفصل الكتف ما يزيد من حالة عدم الثبات ويجعلها عرضة للخلع بعد إصابات طفيفة. وأخيراً فإنه في بعض الحالات النادرة قد يحدث خلع الكتف نتيجة حدوث تشنجات لدى المريض أو المريضة ما يؤدي إلى تقلص شديد في العضلات المحيطة بالكتف وعدم توازن في عملها ما يؤدي إلى خروج مفصل الكتف من مكانه الطبيعي.
التشخيص
في الغالبية العظمى من المرضى وعندما يكون الخلع في الكتف حاداً فإنه يتم إعطاء التاريخ المرضي لإصابة تمت في مرحلة ما قبل الخلع مثل السقوط أو ممارسة الرياضة أو غير ذلك. وعادة ما يشتكي المريض من آلام شديدة في منطقة الكتف والذراع و تشوه في وضعية الكتف وعدم القدرة على تحريك الكتف ويصبح الحل الوحيد للمريض لتجنب الألم هو أن يحمل ذراعه المصابة ويسندها باليد الأخرى. وفي هذه الحالات فإنه يتم عمل أشعة سينية للكتف في قسم الإسعاف وهذه عادةً ما تبين بوضوح وجود الخلع ووجود أي كسور قد تصاحبه في عظمة الساعد أو عظمة لوح الكتف. وفي بعض الحالات التي يكون هناك شك فيها أوعندما لا يستطيع المريض تحمل الأشعة السينية، فإننا قد نلجأ إلى عمل أشعة مقطعية ذات دقة عالية في تشخيص الخلع أو الكسور المصاحبة. أما في الحالات المزمنة أو التي تعرف بمرض خلع الكتف المتكرر فإن تاريخ المرض يكون قديماً وعادةً ما يشتكي المريض من أن الخلع حدث بعد إصابة طفيفة مثل خطوة بسيطة أو عند رفع اليد أثناء ممارسة الرياضة أو السقوط على اليد. وفي هذه الحالات يكون الألم أقل شدة ولكن الأعراض تكون أيضاً من عدم القدرة على تحريك الذراع بسهولة و تورم في منطقة الكتف. وفي هذه الحالات يتم أيضاً تشخيصها عن طريق الأشعة السينية ولكن قد يلجأ الطبيب إلى عمل أشعة رنين مغناطيسي تبين سبب حدوث الخلع المتكرر وتبين وجود الأربطة المتمزقة حول منطقة الكتف التي تؤدي إلى تكرر هذه الظاهرة .
إهمال العلاج
في الواقع أن إهمال علاج خلع الكتف المتكرر يؤدي إلى سهولة حدوث الخلع في المستقبل مع مرور الوقت، ويؤدي إلى ظهور خشونة مبكرة في مفصل الكتف وذلك قد يؤدي إلى آلام مبرحة مبكرة عند هؤلاء الأشخاص. إضافة إلى ذلك فإن المفصل كل ما تعرض لحدوث الخلع فإن ذلك يشكل خطورة على الأوردة والشرايين والأعصاب التي تمر حول منطقة الكتف ويجعلها عرضة للإصابة. ولذلك فإن حالات الخلع المتكرر في مفصل الكتف يجب عدم إهمالها بل يجب تشخيصها بدقة وعمل الخطة العلاجية المناسبة لتفادي هذه المضاعفات في المستقبل بإذن الله، وفي كثير من الأحيان فإن المريض المصاب بهذه المشكلة قد يضطر إلى تغيير نشاطه الرياضي واستبدال الرياضة بنوع آخر في حال استمرت الأعراض وشكلت خطورة على الكتف لا سمح الله.

Who's Online

695 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search