جعفر باعو

خبز الدخن

< لصديقنا وزميلنا محمد كامل عبد الرحمن، علاقة ود قديمة مع مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية السابق دكتور عصام صديق، مما جعلهما يتواصلان حتى بعد أن ترك صاحب فكرة البكور كرسي السلطة، ود.عصام معروف بأنه من الذين يهتمون بتصنيع الصمغ العربي قبل تصديره وليس تصديره كمادة خام يستفيد منها الغرب أكثر من أهله الذين يزرعونه، وإن قُدِّر لك أن تزوره في مكتبه، فتأكد أنك ستتناول بعض مشروباتها التي ترتبط بالصمغ العربي والتي لها الكثير من الفوائد لصحة الإنسان.
< قبل أيام ليست بالبعيدة جلست ومعي الصديق ود كامل مع د.عصام تحت شجرة النيم الضخمة أمام مبنى (الإنتباهة)، وكان الحديث يدور حول ارتفاع سعر القمح ندرة الرغيف في بعض المخابز في تلك الفترة، فأدهشني د.عصام بتجربة قال إنها ستثبت نجاحها بنسبة كبيرة جداً وستجعل الثقافة الغذائية للشعب السوداني تتغير للأفضل، وهي إنتاج الخبز من دقيق الدخن، مؤكداً الكثيرون سيستغربون لهذه التجربة، كما استغربت أنا وودكامل، ولكن في النهاية اقتنعنا بمقطع فيديو يحمله الدكتور في جواله.
< أذكر أن عصام قال لنا إن جميع الأسر بإمكانها تصنيع الخبز في منازلهم بعد أن يتوفر لديهم دقيق الدخن وفرن مصنوع بطريقة محددة تجعل الخبز صحياً وغير مكلف وسهل التحضير، فقلت له إذن.. القصة كلها في كيفية توفير هذا النوع من الأفران الصغيرة. وكانت الإجابة بالإيجاب.
< لا أدري لماذا توقف د.عصام عن فكرته تلك التي بإمكانها أن تجعل أهل السودان يستغنون عن صفوف العيش، والانتظار لتخمير "العجين" ومع ذلك يأكلون نشويات قد تضر بأصحاب مرض السكر وغيره من الأمراض، ومعروف علمياً أن الدخن به قيمة غذائية عالية جداً وسهل التحضير ومتوفر في السودان ورخيص الثمن مقارنة بالقمح "المستورد"، ولكن على الرغم من ذلك لم نرَ فكرة صديق تظهر للجميع حتى يتحولون في ثقافتهم الغذائية من القمح للدخن.
< أخشى أن يكون بعضاً من "القطط السمان" الذين يسيطرون على الدقيق قد أجهضوا فكرة د.عصام والذي ابتكر من قبل فكرة البكور ولكن بفهمه هو وليس الفهم الذي طبقت به مما جعل الدولة تتراجع عنها وأصبح البعض حتى الآن يحتفظ بعقارب ساعته بعد البكور وآخرون قبل البكور.
< إن فكرة إنتاج الخبز من الدخن جيدة وعملية جداً خاصة مع الأزمات التي تشهدها أسواق هذه السلعة في الفترات الأخيرة، وبالأمكان أن يتم تصنيعه داخل المنزل دون الحاجة الى مساعدات خارجية.
< نرجو أن يجتهد د.عصام في فكرته هذه من أجل التوفير الكثير من الأموال التي تذهب لاستيراد القمح ومن أجل توفير صحة جيدة للمواطن ومن أجل قطع دابر الأزمات التي تطفح للسطح بين الحين والآخر.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search