جعفر باعو

الشهادة السودانية

> الكثير من المنازل أمس انطلقت منها زغاريد الفرح بنجاح ابنائهم في الشهادة الثانوية.
> والكثيرون ايضاً أبدوا سعادة كبيرة أمس بتفوق المدارس الحكومية النموذجية.
> هذا العام يبدو مبشراً على عائلة الراحل الشيخ مصطفى الأمين حيث شهد هذا العام فك حظر أموال شركات الشيخ ثم جاء تفوق مدارسه "النموذجية والوقفية".
> أمس أعلنت وزيرة التربية نتيجة الشهادة السودانية، وغلب عليها هذه المرة تفوق عدد من المدارس النموذجية وعلى رأسها مدرسة الشيخ مصطفى الأمين التي يبذل فيها الكثير من الجهد ويصرف عليها الكثير من الأموال.
> انخفضت نسبة النجاح العامة في المساق الأكاديمي عن العام السابق، حيث كانت النسبة 70’1% ووصلت في المدارس الفنية الى 68%.
> لا نريد الحديث كثيرا عن نتيجة هذا العام, باعتبار أن بالداخل تغطية مميزة عن مؤتمر إعلان الشهادة .
> أكثر ما أسعدنا في نتيجة هذا العام، رغم انخفاض نسبة النجاح فيها, هو تفوق المدارس الحكومية فيها وتحديداً النموذجية.
> في السابق لم يكن هناك مايسمى بالمدارس النموذجية بكثرة كما هو الحال الآن، وكان التفوق لهذه المدارس الحكومية "غير النموذجية".
> لماذا لا تجتهد الدولة في تحويل جميع المدارس الحكومية الى نموذجية دون تمييز واحدة عن الأخريات؟
> لماذا لا تحاول الدولة منافسة العطاء المالي لأبناء الشيخ مصطفى الأمين في مدرستهم النموذجية؟
> هذا الأسبوع وما قبله, كثر الحديث حول الرسوم الدراسية للمدارس الخاصة الأساس منها والثانوي.
> وقلنا من قبل وسنظل نردد إنه لا حل لعودة التعليم الى ماكان عليه إلا بالكثير من الاهتمام من الدولة والصرف عليه وتخصيص ميزانيات كبيرة للنهوض به وعودة المدارس الحكومية الى المقدمة.
> ان تفوق مدارس الشيخ مصطفى الأمين النموذجية ما كان له ان يكون إلا بعد الصرف الكبير الذي يتم عليها من قبل أبناء الشيخ مصطفى .
> ونتيجة هذا العام يجب أن يكون بها الكثير من المراجعات من قبل الدولة لتطوير الكثير من المدارس "غير النموذجية" والصرف عليها وتحسين بيئة المعلم من خلال مضاعفة مرتبه حتى يجزل العطاء في هذه المدارس.
> في السابق كانت العديد من المدارس الحكومية في المقدمة وهي غير نموذجية مثل مدارس حنتوب وخور طقت وخور عمر والخرطوم القديمة والخرطوم الجديدة والمقرن الثانوية وغيرها من المدارس.
> تلاشت بعض هذه المدارس وتحولت المقرن الى جزء من جامعة السودان وبعضها مازال محافظاً على اسمه.
> يجب أن تعيد الدولة نظرتها في المدارس الحكومية وأن تسعى الى تحويلها جميعها الى نموذجية.
> في هذا العام، حققت المدارس النموذجية نتائج باهرة أعجبت الكثيرين، وزادت أمانيهم في ان تتكرر النتيجة وأفضل من المدارس الحكومية في العام المقبل.
> وهذا لن يكون إلا بالمزيد من الاهتمام والصرف من قبل الدولة على المدارس الحكومية وتحويلها جميعها الى نموذجية.
> نهنئ جميع المدارس التي تفوقت، والطلاب الذين حققوا نتائج باهرة في هذا العام ونخص إدارة مدرسة الشيخ مصطفى الأمين التي أثبتت قدرة المدارس الحكومية على إحداث التفوق إن وجدت الاهتمام.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

513 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search