الولايات

ربوع السودان

مؤتمر التعليم بجنوب كردفان.. توصيات تحتاج للتنفيذ

عبد الوهاب أزرق
على مدار ثلاثة أيام انعقد بمدينة كادقلي بولاية جنوب كردفان، مؤتمر تنمية وتطوير التعليم بجنوب كردفان الذي جاء تحت شعار (نحو تعليم مستقر يواكب التطور ويحقق التميز) الذي حضره مديرو التعليم بالمحليات والادارة الاهلية والهيئة التشريعية بالولاية ومجلس الخبراء والعلماء بالخارج ووزارة التربية والتعليم وحكومة الولاية، نوقشت فيه مشكلات وقضايا التعليم بالتفصيل.
مدير المرحلة الثانوية الاسبق بالولاية وعضو المؤتمر الاستاذ الطاهر حمدوك تاور قال لـ(الانتباهة) ان ولاية جنوب كردفان لها ظروف خاصة ادت لعدم الاستقرار وتدهور التعليم منها الحروب والنزوح، مضيفاً ان بعض الاسر لا يعتبر لديها التعليم أولوية انما كسب العيش، مشيراً الى ان مشكلات التعليم الثانوي الاساسية هي التدريب للمعلم ونقص التأهيل ونقص (الإجلاس والكتاب والبيئة المدرسية ونقص العمال وخاصة الخفراء)، كاشفاً ان بعض المدارس ليست لها مواقع، كما يعتبر نقص المدارس الفنية والتسرب منها واحدة من معيقات التعليم في الولاية، لافتاً الى ان تسرب العام الماضي بقرابة ٥٠٪ من طلاب كادقلي الصناعية، لافتاً الى أن المؤتمر خرج بالكثير من التوصيات التي تخدم التعليم.
رئيس اللجنة التحضيرية ورئيس لجنة التعليم بالتشريعي الاستاذ عبد الرحمن شنتو البليل قال لـ(الانتباهة) ان المؤتمر ناقش عدداً من الاوراق المتعلقة بواقع التعليم بالولاية واستراتيجية الاصلاح المؤسسي للتعليم والتعلم القائم على تنمية المجتمع وبناء السلام في عقول النساء والتنمية المستدامة، مضيفاً وجود بعض الاوراق المتعلقة ببناء السلام، منها إعداد وتأصيل المرأة والبنت، البدائل التعليمية للأطفال في مناطق الحروب والنزاعات، تدابير تمويل أغراض التعليم، دور المنظمات والمجتمع الدولي في دعم التعليم وورقة دور المجتمع المحلي في التعليم. وكشف شنتو ان المؤتمر خرج بـ (١٥٩) توصية ابرزها زيادة الفصل التاسع بمدارس الاساس والصرف الحكومي المباشر على التعليم وإعادة الداخليات وإنشاء الميزات للمعلمين والمعلمات، مشدداً على ضرورة إزالة الفصول القشية واستبدالها بالمواد الثابتة وتعيين العمال والخفراء وتوفير معينات التعليم، مطالباً بضرورة إنشاء مطبعة وبعض الورش المتعلقة بتصنيع الأثاث المدرسي، وذلك من اجل تحسين البيئة المدرسية، فيما ظلت التوصية المهمة هي تدريب المعلمين من خلال إنشاء أكاديمية للتدريب وإيجاد منهج التدريب والتركيز علي التعليم الديني وفك الاختناق والاختلاط وسد النقص في بعض المواد العلمية وعدم تدخل المالية في مرتب المعلم، وفرض رسوم لدعم التعليم، داعياً لتأهيل عدد من المدارس منها مدرسة (تلو) وقيام نفرة مجتمعية للتعليم، وإنشاء صندوق للتعليم. وقال شنتو ان اهم ما خرج به المؤتمر إسناد رئاسة الجمهورية للتعليم وجعل عام ٢٠١٩م عاماً للتعليم وتبني نفرة للتعليم، والمؤتمر اشعر المجتمع بدعم التعليم.
البروفيسور الشفا عبد القادر حسن مسؤول كرسي اليونسكو ابدت التزامها بتدريب الف امرأة في مجال محو الامية المعرفية والتقنية والصناعية، وايجاد تمويل للتدريب لمجموعة من المشروعات والتدريب.
ممثل مجلس الخبراء والعلماء بالخارج الدكتور عبد الرحمن الهادي أحمد وصف المؤتمر بالنكهة الخاصة وبادرة غير مسبوقة في السودان ومبادرة مجتمعية لدعم التعليم هي براعة اختراع لجنوب كردفان، مؤكداً الالتزام برعاية التوصيات وتسويقها على المستوى الدولي والعالمي، وايجاد شركاء جدد لدعم التعليم وتفعيل دور أبناء الولاية بالخارج وتصميم استراتيجية، واعدا بقيام مؤتمر للتعليم بالسودان.
 رئيس المجلس التشريعي المهندس السر عبد الرحيم توتو، قال ان قيام مؤتمر للتعليم يعتبر من التحديات التي واجهت المجلس منذ أول بيان لوزارة التربية والتعليم من خلال الخلل الواضح في التعليم، معتبراً ان المؤتمر يمثل البداية، فيما ابدى تفاؤله بالتوصيات التي اكد انها ستكون المشروع رقم واحد للمرحلة المقبلة، واصفاً اياها بمرحلة التحدي، مثمناً الدور الكبير لكل من المساهمين والمشاركين في إنجاح المؤتمر من مجلس الخبراء والعلماء ووفود المحليات وحكومة الولاية ووزارة التربية والتعليم.
ومن جانبه وصف والي جنوب كردفان الفريق امن احمد ابراهيم علي مفضل، وصف توصيات المؤتمر بالتفرد لجهة مشاركة عدد من العلماء بالخارج، وبداية انطلاقة قطاع التعليم الذي وصفه بالحيوي والمهم جداً، معتبراً ان المعلمين بمرحلة الاساس هم أساس العملية التعليمية، مثمناً دورهم الريادي، ومؤكداً الوقوف معهم لمعالجة القضايا التي يواجهونها، واعدا بأن التوصيات تجد كل الاهتمام وتوضع في مصفوفة، وتعطي كل جهة ما يليها للتنفيذ، قائلا: (ان هذه هي البداية، وسوف تستمر العلاقات معكم ونعمل على تطويرها)، وشكر التشريعي على المبادرة.
بينما شخص المؤتمر ولخص كل القضايا والاشكاليات المتعلقة بالتعليم في (١٥٩) توصية، وهي آخر توصيات لمؤتمر للتعليم في جنوب كردفان، داعياً المجتمعات للنهوض من اجل تنفيذ المبادرة المجتمعية لدعم التعليم، مطالباً  بعض الاسر الغائبة بأن تقوم بدورها الغائب نهوضاً بالتعليم ومنعاً للتسرب.
 

 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search