الولايات

ربوع السودان

قضايا التعليم

تأكيداً على اهمية التعليم في حياة البشرية جمعاء، ودعا الإسلام الى التعليم والاهتمام بالتعاليم الدينية وبثها في المجتمع.
انتشر التعليم في السودان عبر الخلاوي القرآنية والمدارس التي انشئت مع دخول الاستعمار الانجليزي، فنهل الشعب السوداني منها وتوسعت بعدها حتى امتدت الى كل ربوع السودان. 
في جنوب كردفان كانت مدارس كاتشا وسلارا الاوليتان المنارتين في جبال النوبة، وجاء معهد إعداد المعلمين بالدلنج كمعهد قومي لتخريج المعلمين بالسودان، كما كانت مدرسة تلو الثانوية القومية رافدا للتعليم الثانوي. وعانى التعليم بجنوب كردفان من صعوبات جمة بسبب الحرب التي امتدت تأثيراتها الى كل مجالات الحياة، فنال التعليم النصيب الاكبر من التأثير لاكثر من ثلاثين عاماً، خاصة بعد الكتمة عام 2011م، فدمرت المدارس واغلق بعضها وهاجر المعلمون وتسرب التلاميذ من المدارس وتركوا فصول الدراسة لمشاركة الاسر في توفير متطلبات الحياة. وظهرت تأثيرات الحرب في تذبذب نتيجة مرحلة الاساس، ولم تستطع أن تحقق نسبة 90% منذ سنوات، وهذا العام كانت 76%. وفي نتيجة المرحلة الثانوية ظلت الولاية تقبع مع بعض الولايات في المؤخرة للنقص في المعلمين والاجلاس والكتاب المدرسي وحاجة المعلم للتدريب.
وقطعت الولاية اشواطاً في حل هذه الاشكاليات بتعيين (500) معلم جديد في عام 2018م من جملة الوظائف (750) وظيفة، وتوطين الاجلاس المدرسي بالولاية، والسعى لتوفير الكتاب المدرسي، وابتكار المدارس النموذجية، ومشروع صناعة التفوق، وايجاد فرص للتدريب عبر شراكات.
وزير التربية والتعليم الاستاذ/ علي ابراهيم قدم احصائية عن المدارس، فقال: توجد (632) مدرسة اساس و (106) مدارس ثانوية و (460) روضة اطفال و (188473) تلميذاً وتلميذة و (5491) معلماً بمرحلة الاساس، ولخص مشكلات التعليم حسب الاولويات في الاجلاس والكتاب المدرسي ونقص المعلمين ونقص العمال والبيئة المدرسية، وهذه تم رفعها الى والي الولاية لمعالجتها. 
استشارية التعليم التي انعقدت يوم امس الاول بمحلية العباسية قدمت (4) قرارات و (92) توصية لمعالجة اشكاليات التعليم بالولاية، ونتمناها ان تكون البداية لانطلاق عام دراسي موفق للجميع والنهوض بالولاية من قاع نتيجة المرحلة الثانوية والتقدم في نسبة مرحلة الاساس.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

519 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search