الولايات

ربوع السودان

شمال كردفان.. تحدي تعمير حزام الصمغ العربي لزيادة الإنتاج

معتصم حسن عبد الله 
التنمية المستدامة تستهدف تنمية الإنسان اقتصادياً وذلك عبر زيادة الإنتاج والإنتاجية والتي وصفها المتابعون والمراقبون لتجربة ولاية شمال كردفان بأنها المرحلة الأهم من تاريخ عمر نفير النهضة، لجهة أنها تخاطب مباشرة معاش المواطن وتحسين المستوى المعيشي وبالتالي تنعكس على حياته ومستوى دخله فمن هنا جاءت أهمية هذه المرحلة التي يعد المجتمع الشريك الأساس فيها بحكم الإنتاج الذي يعتبر الإنسان العنصر الرئيس في ترجمته على أرض الواقع.. وإحدى مشروعات التنمية المستدامة تعمير حزام الصمغ العربي وفي هذا الصدد التقت (الانتباهة) مدير الهيئة القومية للغابات بولاية شمال كردفان المهندس محمدين الأمين محمدين الذي أوضح أن شمال كردفان بنهاية حلول العام 2020 تكون قد أكملت زراعة عدد (30) مليون شجرة هشاب لتعمير حزام الصمغ العربي بالولاية، مبيناً أن الأعوام المنصرمة لبداية انطلاقة المشروع شهدت نشاطاً مكثفاً، مشيراً إلى أن توجيهات رئيس الجمهورية في زيارته الأخيرة للولاية بالبرنامج الثلاثي لتعمير حزم الصمغ العربي وتكوين والي شمال كردفان فريق عمل بهذا الخصوص، كل ذلك جاء معززاً ودافعاً قوياً لمضاعفة المساحات المزروعة بصورة كبيرة وتوقع المهندس محمدين أن إنتاج الصمغ العربي بنهاية العام 2020 سيقفز إلى (400) الف طن بينما الإنتاج الآن (35) الف طن، وأشار إلى أن هذا النهج الذي تشهده الولاية في تعمير حزام الصمغ العربي لم تشهده من قبل وذلك بفضل الاهتمام الكبير الذي يحظى به المشروع من الوالي أحمد هارون واللجنة المتابعة لهذا العمل الكبير، مبيناً أن الشتول توزع مجاناً للمواطنين تشجيعاً للإنتاج الغابي وتعمير حزام الصمغ العربي الذي يمتلك المجتمع منه نسبة 90% من مساحته والباقي حجز حكومي لذلك المواطن يمثل خط الدفاع الأول لحماية حزام الصمغ العربي. وقال مدير الهيئة القومية للغابات بشمال كردفان، إن الولاية تستهدف تعمير (7) ملايين فدان بالهشاب من مساحة حزام الصمغ العربي بالولاية وصولاً للمساحة الكلية البالغة 12 مليون فدان بعدد ست محليات بالولاية، وأبان أن كوادر الغابات بمختلف تخصصاتهم يعملون ومنتشرون في كل القطاعات والدوائر المستهدفة لتقديم المساعدة الفنية هذا بجانب الزيارات الميدانية الراتبة لمدير الغابات بالولاية للوقوف عن قرب على سير العمل والمشاتل وتفقد الغابات المحجوزة والعاملين بها للمحافظ على الغطاء النباتي حتى لا تتأثر شمال كردفان بالزحف الصحراوي .فيما أشاد مدير غابات شمال كردفان محمدين الأمين بكل الجهات التي ساهمت في الأعمال الجارية لتعمير حزام لصمغ العربي الإدارة الأهلية وفعاليات وفئات المجتمع الرسمية والشعبية ووزارة الزراعة والمعتمدين، هذا فضلاً عن جميع العاملين في غابات الولاية من مهندسين وفنيين وعمال وكذلك قسم الإرشاد المختص الذي يقوم بالتعامل المباشر مع المجتمع في شكل فرق، مؤكداً مضاعفة الجهود من أجل الوصول بالمشروع إلى نهاياته تعزيزاً للإنتاج وزيادة الدخل وبالتالي الحد من الفقر تحقيقاً للتنمية المستدامة. ويرى مراقبون للتنمية بشمال كردفان أن اهتمام الولاية بتعمير حزام الصمغ العربي باعتباره أحد المشروعات الكبرى التي يرتكز عليها برنامج التنمية المستدامة يعد ذلك الاتجاه الصحيح صوب النهضة الاقتصادية، مشيرين إلى أنه في ظل الحراك التنموي الذي تشهده الولاية وقرب اكتمال طريق الصادرات (بارا جبرة الشيخ أمدرمان) ووجود الميناء الجاف والبورصة العالمية التي تعمل الولاية لها وتوقيع عقد إنشاء أكبر مجمع صناعي بمدينة الأبيض خاص بالحبوب الزيتية والكركدي والصمغ العربي وغيرها، كل ذلك محفز جيد لجذب رؤوس الأموال الوطنية والأجنبية ما يحقق مكاسب عديدة لإنسان شمال كردفان ودعم الاقتصاد القومي. 
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

550 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search