الولايات

ربوع السودان

شمال دارفور.. الاستعداد للموسم الزراعي..البدايات الصحيحة

بدأت التنظيمات الزراعية بشمال دارفور استعداداتها وترتيباتها متمثلة في تنظيم البركة الزراعي للموسم الزراعي، من أجل إنتاج وفير لهذا الموسم، وأكد معتمد الفاشر التجاني عبدالله صالح بان تطوير الزراعة يعد المخرج الاقتصادي الناجح للبلاد مبيناً مضي محلية الفاشر قدماً للنهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق شعار "بالانتاج لن نحتاج" عبر التنسيق المحكم مع وزارة الزراعة بالولاية، الى جانب توفير كافة الجوانب الفنية لتسهيل عمل جمعيات اصحاب المهن الزراعية والحيوانية مشيداً بالمساهمات المستمرة والتمويل من ادارات البنوك والمصارف الذي بدوره سوف يسهم لاحداث نقلة نوعية تجاه المحور الزراعي، وجدد المعتمد خلال مخاطبته احتفال تنظيم البركة لاصحاب المهن الزراعية على ضرورة الاستفادة من الاستقرار الامني الذي تشهده محلية الفاشر والولاية بصورة عامة لرسم خارطة لإنجاح عمل جمعيات المهن الزراعية وتطوير الزراعة وزيادة الانتاج  ولفت المعتمد بان الزراعة تمثل قاطرة التنمية المستدامة والمخرج الاقتصادي للبلاد، مشيداً في الأثناء بالعون القانوني المقدر من ادارة مسجل النتظيمات والجمعيات الزراعية، معدداً الثروات الزراعية والحيوانية التي تتمتع بها محلية الفاشر ما يحتم ضرورة تضافر الجهود لاعادة المحلية زراعياً وتنموياً والمساهمة في زيادة الانتاج القومي والمحلي بالتوسع الزراعي ليشمل كافة مناطق العودة الطوعية بالمحلية والولاية. 
وتسلم معتمد الفاشر وثيقة عهد وميثاق من تنظيم البركة التخصصي حول العمل سوياً مع المحلية للنهوض بالقطاع الزراعي على ذات الصعيد أكد مدير عام وزارة الزراعة بشمال دارفور الهادي أحمد حسن اهتمام وزارته بالبنية التحتية للزراعة والعمل على توفير التقانات الحديثة معلناً عن حلول متكاملة وضعتها الوزارة للنهوض بالقطاع الزراعي والحيواني خلال هذا العام وزيادة الانتاج الزراعي مضيفاً في الأثناء اهتمامهم بتوطين التقاوى والعمل بالبحوث الزراعية لتطوير الزراعة والثروة الحيوانية مشيداً بالجمعيات واصحاب المهن كاشفاً عن دعم وزارة الزراعة الاتحادية للجمعيات الزراعية بآليات لتمكين عملها وتحقيق شعار "بالانتاج لن نحتاج".
فيما أكد ممثل البنوك بالولاية محمد دوكة، استعداد المصارف لتمويل كافة مشروع تنظيم البركة التخصصي مضيفاً بان نموذج جمعيات المهن الزراعية يسهم في النهوض بالقطاع الزراعي لما تتمتع به المحلية من ثروات زراعية مشيداً بالفرص المتاحة بعد استتباب الامن والاستقرار. رئيس تنظيم البركة الزراعي إسماعيل عبدالله أشاد باهتمامات محلية الفاشر ووزارة الزراعة بمحوري جمعيات الفلاحة والزراعة مضيفاً بان اهداف التنظيم الذي يعد الاول بالولاية تم تسجليها بواسطة مسجل التنظيمات وتتركز اهداف التنظيم في زيادة دخل الاسر من عائدات الانتاج الزراعي وزراعة الاراضي الطينية ذات الانتاج العالي والاستفادة من مياه الاودية والعمل على توفير الدعم اللازم للانشطة بهدف نهضة الزراعة والمشاركة الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

1374 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search