الولايات

ربوع السودان

شرق دارفور .. العيد القومي للشجرة

ابوبكر محمد عيسى 
يأتي العيد "55" للشجرة في ظل متغيرات كثيره وعديدة أبرزها انتشار النازحين في اطراف المدن والعواصم على مستوى العاصمة الاتحادية والولايات، بجانب جيوش جرارة من اللاجئين الجنوبيين بمعسكرات مختلفة وهنا تحتل شرق دارفور مركزاً متقدماً في استقبال اللاجئين بمعسكرات عديدة بعسلاية وكريو ببحر العرب ونقاط تجميع تتناثر هنا وهناك بدارفور وكردفان، بجانب الهجمة الشرسة على الغابات كآثار الفقر من خلال الاحتطاب الجائر وهذا واضح في الكماين وآلاف جوالات الفحم الذي يستخدم للطبخ علاوة على الحطب الذي يستخدم لحرق كمائن الطوب التي انتشرت بعاصمة الولاية كذا حطب الأفران وهذه النقاط مجملها تصب خصماً من الغابات والأشجار والإخضرار تحت شعار نحو سودان أكثر اخضراراً ، احتفلت غابات شرق دارفور بالعيد القومي للشجرة "55" بساحة المولد النبوي الشريف بمدينة الضعين
بتشريف والي شرق دارفور بالإنابة مضوي أبو القاسم ووزير الزراعة والغابات المهندس محمد الشيخ موسى وعدد من الجهات الحكومية من الشخصيات التنفيذية والتشريعية  بالولاية.
لدى مخاطبته الاحتفال دعا والي شرق دارفور بالانابة  مضوي أبوالقاسم الشيخ وزارة الزراعة والجهات ذات الصلة بضرورة المحافظة على الغابات المحجوزة وغير المحجوزة  للإسهام في عملية التوازن البيئي مشيداً بدور وزارة الزراعة والغابات الهادف في توفير كافة المعينات والمعلومات المتمثلة في التوعية والإرشاد الرامية لبث الوعي بأهمية الغابات من جانبه أوضح وزير الزراعة والغابات المهندس محمد الشيخ موسى ان الغابات لها دور مهم للانسان والحيوان  والمجموعات التي تعيش من حولها وأبان موسى ان الغابات تشكل مخزوناً كبيراً كعلف للحيوانات في السودان وعبر قائلاً ان الغابات تمثل مصدراً استيرايجياً لانتاج الصمغ العربي وبعض المنتجات الغابية. وحذر المواطنين من القطع الجائر والرعي الجائر للغابات الذي يؤدي  لعملية الزحف  الصحراوي الذي يعتبر مهدداً للغابات. مشيرا لخطة الدولة لحماية الغابات التي تتمثل في تطوير المراعي  وتشجيع المنتجات غير الخشبية وحث المنظمات على الاهتمام بالغابات وسن القوانين بجانب خطة وزارته التي تحتوي على مشروع شجرة لكل تلميذ والحد من القطع الجائر والرعي الجائر  فضلاً عن انشاء مواقيت محصنة للمجتمعات المحلية.
وفي ذات الوقت كشف مدير هيئة الغابات بالإنابة عبدالله نورين ان ادارته تحتفل بعيد الشجرة (55) الذي تعكس فيه كافة الأنشطة الخاصة بهيئة الغابات، وأضاف ان مساحة الغابات بالولاية تبلغ "1600" مليون فدان من المساحة الكلية للولاية والبالغ مساحتها "52000 "الف كم وتبلغ الغابات المحجوزة (22 ) غابة مكتملة الإجراءات و (13)غابة غير مكتملة الإجراءات وكشف نورين ان ادارته بصدد زيادة المساحة الغابية للرعي  وزيادة رقعة الغابات لتصل  لنسبة" 25%" من مساحة الولاية بالتعاون مع المنظمات الدولية والوطنية ولفت نورين لتوزيع  أكثر من "184" الف شتلة بمحليات الولاية المختلفة بجانب تشجير عدد من المؤسسات برئاسة الولاية وانشاء المواقيت "الكوانين" المحصنة للمجتمعات المحلية. واستعرض نورين أبرز خطط الهيئة لحماية الثروة الغابية المتمثلة في تقليل الاعتماد على  المواد الغابية وعدم التوسع  في الزراعة التقليدية  وعدم استخدام الآلة في الزراعة بصورة متكررة وطالب عدد من المواطنين بضرورة الاهتمام بالغابات للحفاظ على التوازن البيئي.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

472 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search