mlogo

الولايات

ربوع السودان

النيل الأزرق .. الإضراب نجاح في اليوم الأول

الدمازين : أحمد إدريس أحمد

 نجحت الدعوات التي وجهتها قوى الحرية والتغيير بولاية النيل الأزرق للمؤسسات العامة والخاصة بالإضراب الشامل عن العمل للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية وقال مراقبون محليون أن الإضراب تسبب في حالة شلل كامل لدولاب العمل ونحج بنسبة تفوق 80%، حيث لم أكن أتخيل وأنا أتجول من مؤسسة لأخرى لمعرفة تأثير الإضراب ونسبته خاصة في المؤسسات الصحية والكهرباء والمياه والوزارات الخدمية والغابات الاتحادية والولائية والشركات حيث حظى الإضراب بتجاوب كبير من القطاع الوظيفي الحكومي والمصارف والبنوك بما فيها الفرنسي والإسلامي والبركة، في وقت نفذت فيه مستشفيات الدمازين والرصيرص والصيدليات والعيادات الخاصة الإضراب بنسبة 100% الأمر الذي أحدث شللاً في القطاع الصحي والخدمي من بينها جامعة النيل الأزرق ووزارة الصحة التي خرج منسوبيه في مسيرة طافت حول الوزارة مطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين ، حيث شهدت المسرة هتافات مناوئة لنائب رئيس المجلس العسكري الفريق حميدتي مرددين (تعال أفصلني يا حميدتي) فيما علمت (الإنتباهة) من مصادرها أن مجمع محاكم الرصيرص رفض استلام الشكاوى والعرائض حتى الأحد القادم .ونشير إن أن المظهر اللافت الذي لا يخفى على أحد كمية اللافتات والملصقات على جدران المؤسسات والشوارع مما يؤكد أن قوى الحرية والتغيير نجحت في استخدام كافة الوسائط الإعلامية لإيصال رسالتها، في وقت أكد فيه سكرتير حزب قوى الامة صلاح الدين احمد نجاح الإضراب بنسبة 100% في المؤسسات الصحية والعيادات الخاصة والصيدليات والبنوك وأشار صلاح إلى نجاح الإضراب في الوزارات الخدمية بما فيها قطاع الأراضي والمياه والاتصالات والمحليات التي نفذت الإضراب بنسبة 95% إلا أنها أبقت على صرف المرتبات لاحتياجات شهر رمضان والعيد. وقال صلاح الدين إن الإضراب كان له تأثير واضح على الحياة بالولاية خاصة عندما انضمت إليه المؤسسات القانونية والعدلية، الأمر الذي يتطلب من قادة المجلس العسكري تسليم السلطة فوراً لحكومة مدنية حتى لا تتضرر البلد من المراحل القادمة للاعتصامات .من جانبه رحب رئيس حزب السلطنة الزرقاء السماني عبد الشافع بالخطوات التي أعلنتها قوة الحرية والتغيير والإضراب الشامل وقال إنه يعد وسيلة من وسائل الديمقراطية وآليات السلم الاجتماعي والضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية وتساءل السماني عن الأسباب التي جعلت المجلس العسكري يتمسك بالسلطة أكثر من اللازم والولاية تشهد اكبر إضراب للأطباء في تاريخها نتيجة للظلم الذي تعرضوا له من قبل النظام المباد وأضاف أن إضراب الأطباء كان له تأثير كبير وتسبب في حالة شلل بالحقل الصحي وهنالك معاناة كبيرة للمرضى والمصابين في تلقي العلاج والدواء ، نأمل أن يجد المجلس العسكري حلاً سريعاً للأزمة تجبناً لما يحدث في الأيام القادمة.

تواصل معنا

Who's Online

473 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search