الولايات

ربوع السودان

أزمة المعلمين

تعيش مدارس شركة سكركنانة لاول مرة في تاريخها ازمة نقص حاد في المعلمين، اثر قرار وزيرالتربية بايقاف طريقة الانتداب المنتهجة منذ عشرات السنوات واستبدالها بنظام المداورة وهو الاختيار العشوائي للمعلمين وانتدابهم للعمل بمدارس شركة كنانة، وهو ما ترفضه الشركة التي تتكئ على تجربتها مع الولاية المستمرة لعشرات السنوات دون تغيير، ويصر الوزير على اتاحة الفرصة بعدالة للمعلمين للعمل بمدارس كنانة ذات الخدمة المتميزة مالياً وهو ما تقاومه ادارة الشركة التي رفعت شكواها الى والي الولاية ولم يتم البت فيها حتى اللحظة، وتتبع كنانة نظاماً تعليمياً خاصاً من خلال التقييم المادي للمعلم وشروط خدمة مغرية وسكن ما ادى الى استقرار العملية التعليمية واستمرار التفوق الاكاديمي حيث حظيت مدارسها بالمركز الاول على مستوى السودان الذى احرزه الطالب يوسف علي عبدالقادر،المهندس يحيى محمد يوسف نائب العضو المنتدب في اول زيارة لوالي النيل الابيض الى كنانة وخلال الاجتماع اكد على تمسك كنانة بحقها في اختيار المعلم وفقاً لمعيار الجودة والكفاءة وانهم لن يقبلوا بان تختار لهم الوزارة معلماً، وقال انهم كشركة حال لم تجد الازمة حلاً سوف يلجأون الى انتداب معلمين من ولايات اخرى وهو الامر الذى فتح التساؤل حول امكانية  تطبيقه قانونياً ، وتعانى مدارس كنانة مع انطلاقة العام الجديد من نقص حاد في المعلمين سوف يهدد مستقبل العام الدراسي ويرمى بظلال سالبة على التحصيل، وهو الامر الذى ترفضه الادارة الجديدة لكنانة التي انطلقت في مسيرة اصلاح واعادة الشركة الى مسارها الصحيح حسب ما راج مؤخراً في كافة المجالات والقطاعات وعلى رأسها التعليم الذى ظل متميزاً على مر تاريخ الشركة ويحقق نجاحات متصاعدة ،الازمة الان بين يدى والي النيل الابيض وحلها سوف يعيد الاستقرار للعام الدراسي بكنانة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

532 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search