mlogo

ملفات

شُح الدواء..معاناة لا تنتهي

نجلاء عباس
لم يكن أمام المواطن الثلاثيني محمود القادم من ولاية الجزيرة الذي يرافق والده المريض غير أن يستأجر سيارة للطواف على أكثر من خمس عشرة صيدلية بالخرطوم وبحري وأم درمان في سبيل الحصول على دواء وصفه الطبيب لوالده، غير أنه وفي كل مرة كان يُواجه بإجابة قاطعة من الصيادلة بعدم وجود الدواء فلم يكن أمامه غير العودة مجدداً إلى الطبيب حتى يصف له نوعاً آخر من الدواء لإنقاذ والده المريض، وهذا المسلسل ظل يتكرر كثيراً وأبطاله الدائمون هم المرضى، وأيضاً فإن الأطباء الصيادلة باتوا جزءاً منهم لجهة أن الاعتذار المتكرر عن عدم وجود أنواع محددة من الأدوية قد أدخلهم في حرج مع المرضى.
أين الدواء؟
رصدت "الانتباهة" معاناة المواطنين في الحصول على الدواء لنرى ان المواطن يتنقل من صيدلية لاخرى وانفاسه وتنهداته تسبق خطواته وفي كل صيدلية يخيب امله في ايجاد ما يطلبه من دواء منقذ لحياة مريضه. استوقفت "الانتباهة" احد المواطنين الذي قال انه ومنذ اكثر من اسبوع طاف صيدليات العاصمة باكملها ليجد ما يطلبه من عقار طبي دون فائدة، ولا يدري ما يمكن ان يفعله لانقاذ مريضه، بينما قال اخر انه يئس من العثور على دواء ولم يتبق لنا طريق لنحصل على الادوية المنقذة للحياة وما علينا الا ان ننتظر اما الفرج او الموت .
أزمة دولار
وفي جولة سجلتها (الانتباهة) على عدد من الصيدليات لتقف على قضية شُح عدد مقدر من انواع الادوية، يشير عدد من الاطباء الصيادلة لـ(الانتباهة) ان عدداً  من الشركات اوقفت استيراد الادوية نسبة لعدم التزام البنك المركزي بتوفير الدولار، اضافة الى عدم استقرار سعر الصرف والخوف من الوقوع في الخسائر، واضافوا أن الصيدليات التي يوجد بها الدواء ليست الا متبقي لطلبية قديمة لكن لا جديد لديها ولا يمكنها ان تتحصل عليه الا بعد ان تفتح الشركات باب الاستيراد حال توفر الدولار .
خروج شركات
ويلخص مصدر صيدلي لـ(الانتباهة) مشكلة شُح الدواء ويقول ان البنك المركزي وعد بتوفير الدولار ولم يتمكن من التنفيذ ما دعا الى خروج واغلاق اكبر شركتين في البلاد لاستيراد الدواء، واضاف المصدر أن احدى الشركات تستورد قطرة بمثابة الدموع الطبيعية لعلاج جفاف العين في السابق طرحت بقيمة ( ١٠٠ ) جنيه لتصل في وقت وجيز لـ( ٢٠٠ ) جنيه وتنعدم ليحل محلها نوع بديل بقيمة (٥٥٠) جنيهاً، وتابع الصيدلي قوله لا حل جذرياً في الوقت الحالي وانما تنحصر الخيارات بوجود بدائل بارتفاع جنوني للاسعار يصعب على المواطن البسيط شراؤها او تنقطع تماماً .

Who's Online

237 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search