mlogo

ملفات

زيادة رسوم المدارس .. شبح يهدد أولياء الأمور

تحقيق :
هادية قاسم المهدي
ظل التعليم الخاص إبان فترة النظام البائد يعاني من زيادات غير مشروعة في الرسوم أثقلت كاهل أولياء الأمور، حتى باتت مؤرّقاً ثابتاً يهدد مضجعهم بداية كل عام ، فنسبة الزيادة (200% ) والتي تم تسريبها قبل حدوث الثورة أحدثت ربكة كبيرة وسط أولياء الأمور. ومع الواقع السياسي الجديد هل ستقوم المدارس الخاصة بتمريرها وإجبار الطلاب على الالتزام بها أم بعد تشكيل الحكومة التي ما زالت في رحم الغيب ستتغير القرارات. وكيف ستتم مواجهة ذلك الشبح المخيف إذا أبقت المدارس على قراراتها في ظل التدهور الاقتصادي الذي لم تتعافى منه البلاد وينعكس بصورة مباشرة على أولياء الأمور الذين سيسددون وحدهم فاتورة تقلبات التعليم الخاص والذي ظل متأرجحاً لسنوات بين زيادات غير معقولة تخضع لأهواء وأمزجة أصحاب المدارس الخاصة . ( الانتباهة ) أجرت تحقيقاً عن هذه الزيادات غير المبررة ، وقامت بجولة على عدد من المدارس الخاصة، فيما استطلعت أولياء الأمور ومن ثمّ عرجت على الجهات المختصة، فإلى تفاصيل ذلك :-
زيادة مرتقبة
قبل اندلاع ثورة ديسمبر المجيدة رشحت أخبار بأن هنالك اتجاه لزيادات مرتقبة في الرسوم الدراسية للمدارس الخاصة بزيادة قد تبلغ (200% ) ، الأمر الذي جعل أولياء الأمور يرفعون حاجب الدهشة ومن ثمّ يستنكرون هذه الزيادة والتي تم وصفها بغير المبرّرة ،فيما جزم عدد من أولياء الأمور بمقاضاة المدارس التي تقوم بتنفيذ قرار الزيادة لجهة أن الأمر غير قانوني وقد يضر بمستقبل الطلاب الذين قد يتم نقلهم لمدارس حكومية وبالتالي يؤثر ذلك سلبياً في مستقبلهم الدراسي .
صناديق
الكل يعرف قيمة تعليم الابناء ويجعله في اولويات مستلزمات الحياة باعتباره استثماراً حقيقياً يجني ثماره في المستقبل وذلك ما دعا معظم اولياء الامور ان يحاولوا ايجاد طرق اضافية تعينهم على توفير الرسوم الدراسية للمدارس الخاصة لتلتقي «الانتباهة « بعدد من اولياء الامور ويقول أحمد مصطفى والذي يدرس ابنه في إحدى المدارس الخاصة أن أيّ زيادة تتجاوز الزيادة المعتادة تكون خصماً عليهم كأولياء أمور، واصفاً ميزانيته كموظف بالمحدودة . وأضاف أنه بالكاد يستطيع أن يدبّر الرسوم الدراسية والتي يدخل لأجل سدادها (صناديق ) وفقاً لقوله. كما أكد أن بعض المدارس الخاصة تحاول أن تصل الى الثراء السريع عبر تلك الزيادات الكبيرة، وأنها لا تأبه بما يترتب عليها من أزمات خانقة يعيشها الطالب وولي أمره .
تدهور
واتفق عثمان عبيد في إفادته للصحيفة مع أحمد مصطفى وقال إن الطالب سيدفع وحده ضريبة تلك الزيادات، موضحاً أن أولياء الأمور إذا ما فشلوا في الالتزام بالزيادة التي ستُفرض عليهم فبالطبع سيقومون بتحويل أبنائهم الى مدارس حكومية مما يؤدي الى تدهور الطلاب أكاديمياً ونفسياً .
فيما أجمع عدد من أولياء الأمور على رفضهم التام لأي زيادة غير مبررة قد تفوق النسبة المتعارف عليها ( 15% ) ، ملمحين بالتصعيد القانوني، وقد ناشدوا بدورهم الجهات المختصة بضرورة تدارك الموقف قبل أن يصبح قراراً قد يكلّفهم الكثير – وفقاً لحديثهم .
16 جباية
بينما استبعد عبد الإله محمد بشير نائب رئيس اتحاد المدارس الخاصة وصاحب مدرسة التقوى الثانوية الخاصة بنين ببحري في حديثه لـ(الانتباهة ) أن تكون الزيادة التي ستطرحها المدارس الخاصة خلال العام الدراسي المقبل بنسبة 100% مضيفاً بأن المؤسسات الخاصة لا تتعامل من منطلق ( وراءنا طوفان ) – وفقاً لتعبيره- مشيراً الى أنهم يقدّرون ظروف أولياء الأمور. وجزم بأن الزيادة في الأغلب لا تتجاوز 30%، ولافتاً الى أن الوزارة سبق وان قيدتهم بنظام الزيادة كل ثلاث سنوات إلا أن هذا القانون كان قد وُضع في غير الظروف الاقتصادية الحالية وبالتالي أصبح غير مجد مما جعل المدارس الخاصة تعاني أشدّ المعاناة . ويضيف أنهم وباعتبارهم أصحاب مدارس خاصة دخلوا في خلافات حادة مع وزير التربية والتعليم السابق فرح وقد توصلنا الى أن القانون ليس قرآناً مُنزل وهو يُعمل لتنظيم الحياة وأن أصحاب المدارس الخاصة مثلهم مثل المواطنين من أولياء الأمور وتقع عليهم مسؤوليات مثل زيادة مرتبات المعلمين وتوفير الاحتياجات الأساسية للمدرسة بجانب ما أسماها بالست عشرة جباية التي تُفرض عليهم من قبل الحكومة كل عام . وأوضح أن الزيادة لا تذهب الى جيوب أصحاب المدارس وإنما توظّف لتغطية المنصرفات الأساسية في المدارس خلال العام . وقال إن التغيير الاقتصادي الكبير في البلد لديه تأثير سالب على المدارس وأي مدرسة تحاول أن لا تنزل من مستوى الأداء . وأكد أن وضع الرسوم يتفاوت من مدرسة خاصة لاخرى .
مبررات
فيما أكد مدير مدارس المهندسين الخاصة أسامة عوض فارس أن الزيادة في أسعار الورق والمطبوعات بلغت 300%، بحيث وصل سعر الكرتونة الواحدة 2500 جنيه بدلاً من 850 جنيهاً، بجانب غلاء الأسعار الأخرى. 150 ألف جنيه مديونية أولياء أمور الطلاب الذين لم يقوموا بتسديدها الى اللحظة . وكشف عن أن الزيادة في رسوم الدراسة للعام المقبل لا تتجاوز الـ40% . وقال : نراعي للأوضاع التي يعيشها أولياء الأمور وبالتالي لا نحرم الطالب من الجلوس للامتحانات حتى إذا لم يكن قد سدد متبقي الرسوم وهذا الأمر ادخل المدارس في المديونية التي ذكرتها .
طاردة
مدير مدرسة الشارقة الخاصة بنات أ . محمد الفاتح النور قال في حديثه لـ»الانتباهة» إن مؤسسته لا تزال تعمل وفقاً لقرارات المجلس التشريعي القديم والذي ينص على أن تكون الزيادة السنوية للمدارس الخاصة ما بين 15- 20% للطلاب الجدد . وقال إن الزيادة الكبيرة في النسبة السنوية تكون طاردة للطلاب وبالتالي تفقد المدارس أعداداً كبيرة منهم . وابدى التزام ادارته بزيادة 15% للطلاب الجدد فقط فيما تظل قيمة الرسوم ثابتة للطلاب القدامى .
اتفاق
وكشفت مصادر لـ(الانتباهة ) عن وجود مدرسة أجنبية في العمارات صاحبها هندي يحمل الجنسية السودانية كانت قد فرضت رسوماً باهظة، ما جعل الوزارة ان تصدر قراراً بتجميدها ليتدخل في الامر وفد من أولياء الأمور بمذكرة للوزير طالبوا فيها عدم التدخل بينهم كأولياء أمور وبين المدرسة وكانت حجتهم أنهم غير معترضين على الزيادة في الرسوم .
توجيه
طرقت (الانتباهة ) باب إدارة التعليم الخاص للوصول الى حقيقة الرسوم المتوقّع زيادتها والتي بالطبع ستكون عبئاً كبيراً على أولياء الأمور يضاف الى الأعباء المعيشية التي تؤرقهم ،وقد أوضح مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص عبدالكريم حسن محمد علي في حديثه لـ»الانتباهة» أنه ليس لديهم اتجاه لزيادة الرسوم الدراسية للعام المقبل بالنسبة للطلاب القدامى ، ووجه أصحاب المدارس الخاصة بعدم زيادة الرسوم بالنسبة لطلابها القدامى المنقولين لديها في مرحلتي الأساس والثانوي ما لم تحصل على موافقة الإدارة بزيادتها بناءً على المبررات المنطقية في طلبها للإدارة .وأكد عبد الكريم حسن أن هذا التوجيه تم وفقاً للبشريات التي لاحت في الأفق من خلال تحسن موقف العملة السودانية وبعض الإصلاحات الاقتصادية المتوقّعة، ما أدى الى بعض المراجعات فيما يتعلق بالرسوم وزيادتها . واضاف أن إدارة التعليم الخاص تسعى لتخفيف عبء الرسوم المفروضة على المدارس الخاصة .
عدم التزام
فيما كشف مدير إدارة التعليم الخاص عبد الكريم أن بعض المدارس الأجنبية زادت نسبة الرسوم الدراسية لأكثر من 100%، وأن أولياء الأمور تفاجأوا بهذه الزيادة ووصفوها بغير المبررة . مؤكداً أن المدارس الأجنبية لم تلتزم بخطاب وموجهات إدارة التعليم الخاص والتي منعت بموجبها زيادة الرسوم الدراسية إلا بعد الرجوع اليها وتقديم أسباب كافية يتم الموافقة عليها إذا تم التأكد منها .

Who's Online

1063 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search