مفاكهات

مفاكهات

الانتباهة تنفرد بنشر أخطر وثيقة في مثل هذا الشهر من عام 2009

من الله محمد علي التوم  من الله

الانتباهة.. العالمية ليست صدفة
انفردت الانتباهة بنشر خبر (ضجة) قبيل عيد الفطر من العام 2009 وفي الشهر الذي يصادف سبتمبر من ذلك العام, وهو الكتاب الذي أحدث مفاجأة كبرى ويعتبر أخطر وثيقة سياسية تكشف خفايا اللعبة السياسية الدولية.. كتاب صدام حسين من الزنزانة الأمريكية:
(هذا ما حدث).. كتاب تصدره شركة المنبر للطباعة المحدودة وصحيفة الانتباهة كأول دار نشر في العالم تحصل على حقوق نشر الكتاب الخطير.. الانتباهة لم تكمل عامها الخامس آنذاك تصدر أخطر وثيقة سياسية.
من أجل ذلك فإن العالمية ليست صدفة والتربع على عرش الصدارة على الصحافة السياسية استحقته بجدارة.
 الاتحادي الديمقراطي.. الانشقاقات كانت لها نكات!!
تفوح روائح أعياد الاستقلال المجيد العطرة كلما اقتربنا من نهاية العام الميلادي وبداية عام جديد.. وتبقى ذكرى الأحزاب التي هي اليوم ليست كما كانت بالأمس لم يبق من ذكراها إلى (كثرة الانشقاقات).. وهذا الخبر الطريف الذي سجله التاريخ عن السياسي الاتحادي الراحل الطيب محمد خير (أبو المتنبي).. الذي بدأ حياته السياسية في حزب الأحرار "1944" وحينما انشق الحزب كان من الاتحاديين.
وكان يجيد التكتيك الحزبي والمناورات السياسية وهو مرح من الطراز الأول. ويحكى عنه أنه لما شعر بالقلق من انتشار الشيوعية داخل الأحزاب الاتحادية وكان من الموالين لمصر, تطوع لمحاربة الشيوعيين في حزبه فأعلن فصل معارضيه داخل الحزب, وكانوا أربعة على رأسهم حسن الطاهر زروق, وأضاف إلى الإعلان بأنه اختير رئيساً, لكن معارضيه لم يسكتوا على ذلك فقد أعلنوا فصله وفصل من يؤازروه. وكانت نكتة الموسم يوم ذاك, ففصل الحزب بعضه البعض نرى ما زال الحزب يمارس تلك (النكتة) القديمة؟!
ونكتة الانفصالات (أصابت) أحزاب أخرى!!
 أدب الطعام في المدارس
تغيرت وجبة الطلبة إلى موية (البليلة العدسي) في البوش بدلاً من الفول الذي (رفع نخرتو) بسبب غلاء الأسعار.. وأصبحت الطعمية (طع ألف).. ولكن هذا لا يهم فالذي يهم هو خبر المعلمة الحادبة على تعليم التلاميذ آداب الطعام و(السلوك الحضري) وذلك لتوجيههم إلى آداب المائدة أياً كانت أنواعها فسألتهم ماذا يقول لهم أهلهم؟ حينما يذهبوا وهم إلى مطاعم سياحية؟ أول وليمة في الخارج؟!
قال أحد الصغار: يقولون لي لا تلعب بطعامك.. وقال آخر يقولون لي لا تتكلم بصوتٍ عالٍ.. وقال ثالث: يقولون لي إن كنت لا تحب السمك.. فتناول قطعة من الدجاج أو شية الضأن.. وهكذا أما تلميذ آخر ويبدو أنه من (بلدياتنا) يجلس مع حزب الأغلبية في الصفوف الخلفية.. حينما سألته المعلمة ذلك السؤال.. رد عليها:يقولون لي: أطلب دائماً طعاماً رخيصاً!!
ونحن الكبار دعك من ذاك التلميذ حينما نراجع قائمة الأسعار بالمطاعم والكافتيريات.. نولي هاربين بعد أن نلقي نظرة عبوس على الكاشير ومعها (تكشير)!!
 خطيبة موسليني.. ليتها غيرت التاريخ
في مطلع شبابه كان موسليني مغامراً وحكم عليه بالسجن مراراً.. ووقع في حب ابنة بقال, وطلبها للزواج فرفضت وآثرت عليه عاملاً فلاحاً.
ثم أحب أختها التي تدعي (راشيل) وطلبها للزواج فرضيت, لكن أهلها عارضوا.. فدخل عليهم موسليني قائلاً: إن لم توافقوا على الزواج فسأقتل (راشيل) ثم أقتل نفسي.. فوافق أهلها على مضض!!
بعدها أصبح موسليني سيد إيطاليا المطاع وهو الذي أدخل العالم في حرب عالمية أزهقت ملايين الأرواح.
ترى لو كان أهل راشيل يعلمون المستقبل أما كان لهم أن يريحوا العالم من ذلك الكابوس وتركوه ينتحر لوحده ويضحوا براشيل؟!
 إعلان مهم لسائقات العربات
قبل أن تقودي عربتك الفارهة الجميلة عزيزتي السائقة اقرئي المعلومات التالية والتي جاءت بجريدة الثورة السودانية إبان حكم عبود:
28/12/ 1962 بصفحة (الجنس اللطيف) التي تحررها آنذاك زينب الفاتح البدوي تقول:
علوية الفاتح وسعاد إبراهيم عيسى هن أول سودانيتين قادتا سيارة في الخرطوم.. وأضافت الكاتبة تقول: سواقة السيارات هي موضة الموسم فعدد السودانيات اللائي يسقن عرباتهن الآن قد زاد بنسبة ملحوظة.
** ذلك كان قبل حوالي ستين عاماً.. ترى كم عدد مالكات وسائقات العربات اليوم؟! (اييييك)!!!

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search