السياسة

سياسة

هيئة مركزيات الأحزاب والحركات .. قانون الانتخابات قيد الدراسة

النذير دفع الله
فور إعلان اجازة مجلس الوزراء قانون الانتخابات مطلع الشهر الجاري بدأت العديد من المؤسسات والاحزاب دراسة  القانون الجديد للوقوف على الثغرات ونقاط الخلل فيه من اجل الخروج برؤية واضحة لخوض الانتخابات المقبلة, بينما ابدت عدد من الاحزاب السياسية تحفظها على القانون واقامت لذلك الكثير من الورش والندوات هيئة مركزيات طلاب الأحزاب السياسية والحركات واحدة من المؤسسات التي لعبت دورا كبيرا في التعريف بالقانون على مستوى الولايات كأول جهة تنظم ورشا وندوات عن قانون الاحزاب. ومن ولاية غرب كردفان  مدينة الفولة كانت  الندوة السياسية الكبرى عن قضايا المستقبل.
 في غرب كردفان
حيث  طالب وزير الثروة الحيوانية والوالي بالانابة   الهادي عبدالعزيز زايد طالب بوضع قانون للاحزاب حتى  يؤدي لتقارب الاحزاب من امكانية الوحدة والاندماج والتقليل من الكثافة الحزبية ، مبينا ان  يفضي قانون الانتخابات لانتخابات حرة ونزيهة بمشاركة اكبر قدر من الاحزاب في المجالس التشريعية والقومية . واضاف الهادي ان  حكومة الوفاق الوطني بالولاية على توافق تام وذلك من اجل مصلحة الوطن. داعيا قيادات طلاب الاحزاب الى طي كل الخلافات والعمل بروح الفريق الوحد للخروج بالوطن الى بر الامان. من جانبه قال  الامين السياسي لامانة الطلاب بالمؤتمر الوطني رئيس الهيئة المهندس سامي عبدالله ابراهيم  ان الدستور واهميته تكمن فيه قوة الدستور وقانون الانتخابات والاحزاب, مشيرا الى انهم   يسعون الى توصيل الرسالة الى كافة الطلاب والتنوير بأهمية الدستور بينما كانت هنالك الكثير من المداخلات لعدد من الأحزاب السياسية  منها  امين طلاب حزب الامة المتحد ونائب رئيس هيئة مركزيات طلاب الأحزاب فيصل يونس الذي تحدث  عن القضايا المطروحة في الساحة السياسية, مبينا ان قانون الانتخابات سيجعل الانتخابات حرة ونزية, مؤكدا ان كل القضايا يمكن لها ان تحل اذا توافق الجميع علي وضع دستور للبلاد وقانون الانتخابات المقبلة. فيما  اشار امين طلاب وشباب حزب الحركة الشعبية عضو  الهيئة الاستاذ سليمان ادريس سليمان الى ان  الحوار الوطني سيؤدي  للتداول السلمي للسلطة مؤكدا انه يمثل  الحل الوحيد لكافة قضايا البلاد داعيا طلاب الاحزاب الى قيام حوار (طلابي .طلابي) و مشاركة كافة القطاعات المختلفة في قانون الانتخابات والاحزاب .وقال ان ذلك سيؤدي الى دستور مستقر للبلاد.  
جنوب كردفان
فيما شهدت ولاية جنوب كردفان في  جامعة الدلنج حيث أقيمت ندوة حول الرؤية المستقبلية للدستور قال فيها  الاستاذ فيصل يونس أمين طلاب حزب الأمة المتحد نائب رئيس الهيئة معرفا بالهيئة والأدوار التي تقوم بها وتاريخ تأسيسها, حاثا  الطلاب وقطاعات المجتمع لمعرفة ما يتناوله الدستور ، مطالبا الطلاب بالمشاركة الفاعلة في كل قضايا السودان وأن يكون للطلاب دور إيجابي في كل القضايا . واضاف أمين طلاب حزب حركة تحرير السودان القومي عبدالعزيز ان  مشاركتهم في الحوار الوطني ومناقشته هي من القضايا المهمة التي يحتاجها السودان داعيا الى ضرورة ان تكون الهوية السودانية دون   تمييز بين أي عنصر من مكونات السودان. مشددا  على أنهم تنازلوا ورضوا بالحوار من أجل الوطن موضحا  للطلاب  بضرورة المحافظة على الاستقرار الأكاديمي ونبذ العنف   .مشيرا الى  أنه من حق  الطلاب  التمتع  بجو معافى دون أي عنف يعكر صفو الاستقرار الأكاديمي. اما   أمين الشباب والطلاب حزب الحركة الشعبية أصحاب القضية الحقيقيين. سليمان ادريس اكد بضرورة  خلق قوانين تستوعب كل أبناء الشعب السوداني.  مشيرا الى أن الدولة المتقدمة هي الدول التي يتساوى فيها الجميع تحت ظل القوانين والدستور . اما الأمين السياسي لطلاب الوطني سامي عبدالله  رئيس هيئة مركزيات الأحزاب والحركات متحدثأ عن الدستور مضيفا ان   بعض الدساتير غير المكتوبة مثل الدستور الإنجليزي والدستور الفرنسي لا زالت تعتبر دساتير ثابتة وراسخة .  مشددا بضرورة حاجة السودان لدستور دائم يتلاقى فيه الجميع  . معتبرا أن أحد مشاكل السودان تعدد الأحزاب والحركات وهي دليل عدم عافية وهي مدعاة للاختلاف والتشرذم وأوصى سامي  بضرورة تطوير قانون الأحزاب وقانون الانتخابات مضيفا انه  لابد من إشراك الطلاب في قضايا المستقبل  لاسيما الدستور ,مبينا أن الدستور ليس لحزب معين او تنظيم بعينه وهو حق لكل مواطن وهو الذي يكفل الحقوق والحريات ويتساوي فيه الجميع.
في سنار
تطواف عم جميع ولايات السودان من اجل التوعية بقانون الاحزاب  والذي من شأنه ان  يضع ضوابط تنظم عمل الاحزاب ودمج الاحزاب التى تعمل تحت هدف واحد بالاشارة  الى اهمية الدستور فى صون حقوق المواطنين، عليه  اكد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى بسنار د. يوسف الصديق الامام ان وثيقة الحوار اكبر مشروع فى البلاد بعد الاستقلال حيث التأم فيها شمل كل السودانيين  وتمت بعدها عدة مراجعات حقيقية من خلال توافق وطنى سيما تلك  التوصيات التى تجاوزت 900  توصية وهى  قيد المراجعات فى تنفيذ برنامج اصلاح الدولة ومكافحة الفساد , فيما قال امين طلاب الوطنى بسنار دفع الله عبد الوهاب ان المبادرة تطرح الرؤى المستقبلية للدستور القومى وهى بمثابة دعوة للتنظيمات للمشاركة فى اعداد الدستور خاصة وان  اللقاء جاء جامعا بمشاركة مختلف القوى السياسية وعدد من الأكاديميين والقانونيين والمحامين ومنظمات  المجتمع المدني وسيتم إنزال مخرجات الندوة الى شريحة الطلاب فى التبصير بالدستور والاحتكام الى دولة القانون وتحقيق توافق فعلى  حول الدستور.
النيل الأزرق
أما ولاية النيل الأزرق كانت آخر الولايات المستهدفة بالتعريف بقانون الانتخابات في المرحلة الأولى علي ان تبدأ الهيئة جولات اخرى  لبقية الولايات والتي استمع خلالها والي الولاية عن تقرير مفصل من المهندس أبوذر شعيب رئيس الهيئة عن عمل الهيئة بالولاية  تكوين الانجازات والأهداف السابقة  الخطط المستقبلية. حيث اشاد والي الولاية بادوار الهيئة ووجه بضرورة تفعيل المناشط وسط الجامعات والعمل على وحدة الطلاب والتمسك بمقومات الوحدة الوطنية ونبذ العنف بكل اشكاله, وتمنى أن تخرج الندوة بتوصيات مفيدة.  الأستاذعبد الرحمن الطريفي نائب رئيس المؤتمر الوطني  أمن على ضرورة خلق حراك طلابي وسط مؤسسات التعليم العالي والعمل وفق الرؤية الكلية بانسجام تام تماشيا مع برنامج الدولة, مؤكدا انهم في المؤتمر الوطني أكثر حرصا على استمرار الشراكة مع الأحزاب السياسية في حكومة الوفاق الوطني وتطبيق الوثيقة  الوطنية.
ومن جانبه اكد الاستاذ مبارك أبكر رئيس القطاع الفئوي بالمؤتمر الوطني  أكد علي أهمية تفعيل الهيئة بالولاية وقيادة حراك طلابي مجتمعي وضرورة عمل منابر للتنوير بقضايا الراهن .واوضح  انه لا انتخابات بلا دستور ولا أحزاب بلا قانون وان الطلاب يمثلون الفئة المستنيرة في المجتمع يمكن عبرهم الوصول الى توصيات قيمة تسهم بشكل كبير في حل اشكالات القضايا الراهنة.
الشيخ البشير آدم حامد أمين طلاب المؤتمر الوطني بولاية النيل الأزرق أكد في حديثة انهم ظلوا موجهين لعضويتهم على ضرورة الالتزام بالوائح التي تحكم عمل الهيئة بالولاية وذكر دور الهيئة في السابق سيما  قضايا السلام والحوار الطلابي الطلابي الذي انتظم في الجامعة والمدارس , وأكد التزامهم التام بميثاق الشرف الذي وقع مع التنظيمات السياسية داخل جامعة النيل الأزرق, وشدد على ضرورة نبذ العنف وسط الطلاب والتمسك بمقومات الوحدة الوطنية.
 

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

614 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search