السياسة

سياسة

قراءة في سطور الشورى برسم دورة الانعقاد السادسة

محمد جمال قندول 
اختتم المؤتمر الوطني، اجتماع مجلس الشورى في دورة انعقاده السادسة والذي شرف وخاطب جلسته الافتتاحية والختامية رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير عمر البشير وبمشاركة واسعة من قيادات الحزب الحاكم ، الشورى الذي انعقد على مدار يومين حسم أمر ترشيح البشير لدورة رئاسية جديدة تبدأ من 2020 فضلا عن مناقشته للوضع الاقتصادي وكذلك استعراض أداء الأجهزة التنفيذية والتشريعية والسياسية، واستطاع كذلك حسم الكثير من القضايا التي كانت من شواغل عضوية الوطني. 
وامتدح البشير مستوى العمل في جلسات مجلس الشورى القومي، والطرح المميز الذي تم التداول حوله في جل القضايا، وقال إن الشورى ستظل مستمرة في كل مؤسسة حتى نخرج بأفضل القرارات.
(الإنتباهة) أجرت قراءة سريعة في سطور انعقاد الشورى وأبرز محطاتها. 
(1)
وحظيت الدورة السادسة لشورى الحزب باهتمام إعلامي غير مسبوق مقارنة بالدورات الماضية, وتم نقل جلسته الافتتاحية والختامية مباشرة على فضائية الشروق فضلاً عن الاهتمام الذي قوبل به من الأجهزة الإعلامية الاقليمية والدولية والتواجد الكثيف لمناديب الصحف والاذاعات والقنوات وكبار قيادات الإعلام من رؤساء تحرير وكتاب أعمدة بمحيط مركز الشهيد الزبير الذي شهد الحدث، فضلا عن التواجد الكثيف لأخبار الشورى بصورة مكثفة بمواقع التواصل الاجتماعي خاصة مجموعات الواتس التي ضجت بوقائع الشورى على مدار Гيام الخميس والجمعة والسبت. 
الاهتمام الإعلامي كان واضحا أنه مرتكز على محورين متابعة حسم أمر ترشيح الرئيس لدورة جديدة ذلك الحسم الذي كان طبيعياً وذلك بعد ان تدافعت مجالس شورى الولايات والقطاعات الحزبية المختلفة ومكونات المجتمع المدني وشركاء الوطني بالحوار الوطني بإبداء رغباتها وأشواقها بان يستمر البشير في موقعه المرتكز الثاني الذي اضفى صبغة إعلامية مختلفة هي طرح القضية الاقتصادية حيث تأتي دورة الانعقاد الحالية والبلاد تشهد ازمة اقتصادية يتطلب التحرك للقضاء عليها. 
(2)
الشاخص لمجريات الشورى يلحظ التواجد المكثقف لقيادات الحزب التي اصطفت بصفوف قاعة الشهيد الزبير لتشهد احد أهم دورات انعقادها بحسب عضوية الوطني نفسها التي اعتبرت دورة الانعقاد السادسة بالأهم خلال السنوات الأخيرة لوحظ ذلك من خلال الاهتمام الإعلامي والسياسي الذي حظيت به الشورى منذ وقت مبكر  وتحديدا منذ بدايات شهر يوليو. 
د.فيصل حسن إبراهيم، أبرز صورة مغايرة واستطاع ان يكسب الرهان في اولى جولاته التي يشهدها بصفة نائب رئيس للوطني بالشورى. فالرجل نشط بصورة مكثفة خلال الأيام التي سبقت الشورى حيث شهد اجتماعات وفعاليات سياسية كثيرة جدا بساحة حزبه, فضلا عن اجتماعه مع رؤساء الوطني بالولايات قبيل انعقاد الشورى بيوم, كما انه استطاع حسم التفلتات والصراعات لعضوية الحزب الحاكم التي كانت تنشط بالولايات وكانت تكون حاضرة على أجندة الشورى طيلة السنوات الماضية، ويحسب له انه استطاع حسم أمر ترشيح البشير وذلك بتوحيد الرغبات التي دفع بها في أوقات سابقة من مؤسسات الحزب. 
(3)
رئيس القطاع الاقتصادي د.معتز موسى طرح ورقة اقتصادية تحوي حلولا جذرية لمشاكل الاقتصاد وبدا واضحا ان الحزب الحاكم مصمم على انهاء الأزمة الاقتصادية على أقصى تقدير قبل انعقاد الشورى في غضون 6 أشهر يبرز ذلك من خلال النفرة الكبرى التي دعا لها الوطني قبل انعقاد الشورى بأسبوع، فضلا عن حديث الرئيس في الافتتاح والختام والذي طغى عليه الاستفاضة فيما يتعلق بمعاش الناس والأزمة الاقتصادية. 
وكشف رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير عمر البشير عن ترتيبات وإجراءات فيها حلول ناجعة للأزمة الاقتصادية, حيث قال خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للشورى مساء (الخميس) : نواجه الآن مشكلة، والمشكلة الاقتصادية هي الأولى لأن آثارها واضحة ومؤثرة بشكل كبير على المواطنين. 
الرئيس اكد في الجلسة الختامية مساء أمس الاول (السبت) ثقته في المؤتمر الوطني لتجاوز التحديات الاقتصادية. واشار الى ان البلاد غنية ИгжЗردها الطبيعية وكوادرها, مشددا على الإنتاج والانتاجية واضاف قائلا ان الوطني مسؤول عن أمن البلد واستقرارها ومعاش الناس. 
الرئيس أبدى اهتماما كبيرا بمعاش الناس وبدا ذلك واضحا وهو يتحدث عن ضرورة ضبط الأسواق وربط المنتج بالمستهلك, فضلا عن انشاء جمعيات للمنتجين حتى تنخفض الأسعار. 
الحزب الحاكم بدوره دفع ببشريات وتوقعات بحل للأزمة الاقتصادية حيث قال رئيس القطاع الإعلامي بالمؤتمر الوطني د. إبراهيم الصديق، إن القطاع الاقتصادي بالحزب قدم رؤية جديدة لتحقيق معالجة جذرية للواقع الاقتصادي فضلا عن إقراره حزمة من السياسات والإجراءات  ، ابراهيم اكد على ان هنالك نقاشات مستفيضة شهدتها جلسات الشورى فيما يتعلق بالاقتصاد والعلاقات الخارجية والسلام. 
التصريحات أعلاه تشهد ان الوطني على ثقة تامة بالقضاء على الازمة الاقتصادية وان هنالك حلولا طرحت فيما يبدو لم يأت أوان نشرها للرأي العام ولكنها بدأت واضحة كرؤية اقتصادية. 
 (4)
وحظي البشير بإجماع الشورى على حسم امر ترشيح البشير  كمرشح للحزب الحاكم في الانتخابات المقبلة 2020 وأكد عضو القطاع السياسي عمار باشري لــ(الإنتباهة) ان ترشيح الرئيس جاء بالإجماع. وقال ان دورة الانعقاد السادسة للشورى جرت بمشاركة كبيرة وفاعلة وذلك من خلال البرامج التي طرحت بصورة مميزة، كما انها لم تكن تقليدية وتميزت هذه الدورة بأنها عدلت النظام الاساسي في قضايا مهمة حوالي 10 نقاط أهمها قضية تعديل المادة 36 التي تسمح ان مجلس الشورى له الحق في استثناء من يراه مناسبا لشغل المناصب التنظيمية.
 

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

588 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search