السياسة

سياسة

تمديد الطوارئ .. بين الاستغلال السياسي وقفة الملاح 

هبة عبيد
حالة من الاضطراب والغليان بباحة المجلس الوطني أصابت عدداً كبيراً من نواب الشرق بالبرلمان عقب إيداع رئاسة الجمهورية منضدة البرلمان أمس, مراسيم جمهورية لتمديد إعلان حالة الطوارئ بولايتي كسلا وشمال كردفان لمدة ستة أشهر جديدة ، وبرزت انقسامات حول أمر الطوارئ ، ولجأ برلمانيون للمجاهرة برفضهم للأمر بحجة تخوفاتهم من تكرار سيناريوهات التجاوزات التي شهدتها عمليات التفتيش بالولاية ، بالمقابل فشل الصحفيون في إيجاد نواب يمثلون دوائر ولاية شمال كردفان للتعليق حول المراسيم الجمهورية. وبعد عناء ومساعدة من بعض النواب في عملية البحث نجحوا في إيجاد نائب واحد....
سلطات وصلاحيات ...
نصت المراسيم الجمهورية على منح القوة المشتركة المكونة من(القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن وقوات الدعم السريع) سلطات وصلاحيات واسعة ، من بينها دخول اي مباني أو تفتيشها أو تفتيش الأشخاص ، وفرض الرقابة على أي ممتلكات أو منشآت ، وخولت لها حظر او تنظيم حركة الأشخاص أو نشاطهم او حركة الأشياء او وسائل النقل والاتصال ، وفوضتها باعتقال الأشخاص الذين يشتبه في اشتراكهم في جريمة تتصل بالطوارئ بجانب الحجز على الأموال والمحال والسلع التى يشتبه بأنها مخالفة للقانون ، فضلا عن أي سلطات أخرى يراها رئيس الجمهورية ضرورية ، وجوزت المراسيم للقوة الحق في تعليق الحصانات الممنوحة لأي شخص أشتبه في ارتكابه لاية جريمة بموجب اي قانون ان وجدت في حيازته أسلحة او عربات غير مقننة ، وحصنت المراسيم ذات القوة من اتخاذ اية إجراءات في مواجهتها إلا بإذن من رئيس الجمهورية .
استقالات جماعية..
وكشف رئيس جبهة شرق السودان والبرلماني بمجلس تشريعي ولاية البحر الاحمر سليمان أونور عن معلومات بجمع عدد من القيادات السياسية والبرلمانية توقيعات لتقديم استقالات جماعية حال تمرير المؤتمر الوطني أمر الطوارئ باستخدامه الأغلبية الميكانيكية بالبرلمان ، وأشار الى صياغة تلك القيادات مذكرة تضم أكثر من «300» شخص على استعداد للتنازل عن منصبهم اذا صادق البرلمان على المراسيم .
تجاوزات ..
وسرد البرلماني بالمنبر الديمقراطي للشرق حسن إدريس, تفاصيل تتعلق بتجاوزات كبيرة خلال فترة الستة أشهر الماضية بالولاية ، وأوضح أن عمليات التفتيش طالت كافة المواد الغذائية  البسيطة التي تذهب للاسر ، وانتقد مطالبة أفراد القوات النظامية اذونات من الدولة لدخول المواد الغذائية في فترة زمنية محدودة ، واتهم حكومة الولاية بعدم استخدام وسائل المحاكمات العادلة في حالة الطوارئ ، وقال: الحكومة تجرم وتحاكم وتودع بالسجون مما يتعارض مع القانون والدستور ، لافتا الى أن الأغراض التي فرض من أجلها امر الطوارئ انتفت بنسبة معقولة ، مشيرا الى وجود قوانين رادعة لمعالجة قضايا الاتجار بالبشر والمخدرات وجمع السلاح ، وأكد وجود تكتل كبير وخط رافض من كافة القوى السياسية للمرسوم .
استغلال سياسي ..
ونحا القيادي بحركة الإصلاح الآن حسن رزق منحى قيادات الشرق في رفض المرسوم ، وقال «أنا ضد المرسوم الجمهوري» ، ورأى  عدم وجود  حاجة لتمديد حالة الطوارئ لوجود قانون جنائي لحل كافة الاشكالات ومسائل استتباب الامن وجمع السلاح وغيرها ، وحذر من ان تعطي حالة الطوارئ اشارة للعالم الخارجي بان البلد غير مستقر مما يعني وجود مشاكل والسودان في حالة اضطراب ، مؤكدا أنها تستغل لأعمال سياسية مستدلا بما حدث في ولاية الجزيرة التي حل فيها المجلس التشريعي بموجب حالة الطوارئ ، وأشار الى ان الدستور نص على إعادة التدابير بالولاية كما كانت عقب إزالة الطوارئ ، واردف : ولكن في الجزيرة لم تزل ولم ينتخب المجلس وظل والي الولاية يمثل الجهازين التشريعي والتنفيذي وأجاز الميزانية للولاية ، ونبه الى حدوث مشاكل بالولاية من بينها إغلاق «200» مدرسة ولا يوجد مجلس تشريعي للتحدث عن الامر ، وتابع بالتالي مسألة وجود الطوارئ مرفوضة لان كافة القضايا بالإمكان حلها بالقوانين السارية ، واأشار الى ممارسات اخرى في احدى الولايات خاصة باعتقال بعض أعضاء المجلس التشريعي لانهم معارضون ، بجانب وجود حالة الطوارئ  بولايات اخرى ولم يتم تجديدها .
 مصادرة «قفة الملاح «
وانتقد القيادي بالأسود الحرة والبرلماني ابراهيم ابوجا, عدم وجود تنسيق بين القوة المشتركة. وأوضح أن المواطنين يعانون من عدم اعتراف الجهات ببعضها.  وقال «جهة تصدق والأخرى لا تعترف بالتصديق « ، وقطع بأن كثرة نقاط التفتيش ادت الى ارتفاع تكاليف المعيشة خاصة بعد تفتيش افراد القوة المشتركة لأي شيء حتى «قفة الملاح « التى يتم مصادرتها اذا تجاوزت حاجة اليوم ، واشتكى من اقتحام القوة للمنازل بمعلومات خاطئة ومصادر خاطئة مما يؤدي الى اعتقال المواطن ، واقترح دعم لجنة امن الولاية بقوانين لتنفيذ هذ الدور ، وشدد على ضرورة معالجة السلبيات السابقة .

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

418 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search