السياسة

سياسة

المنظومة الخالفة .. تجدد صراع التيارات في الشعبي

ندى محمد أحمد
المنظومة الخالفة المتجددة .. سر الترابي الذي لا يزال طي الكتمان ، في مضمونه وتوقيت نشره ، مما أفضى لحالة شد وجذب حياله بين منتسبي المؤتمر الشعبي نفسه ، فهناك من يرى أنه لابد من بسطها الآن والعمل على تحقيق مرادها، بينما  ترى  الفئة الثانية بقيادة الأمين العام علي الحاج محمد أن توقيت بثها وتحقيق الغاية منها رهين بتوافر ما يسمونه الحريات الأتم . وقد اصطدم بموقفه هذا  مع بعض نوابه من أنصار الفريق الأول .. فما هي المنظومة الخالفة ؟
وما قصة توقيت نشرها الذي يختلف عليه الشعبيون؟
المنظومة الخالفة هي في تعريفها غير الرسمي, هي فكرة انتقال لمرحلة ما بعد المؤتمر الشعبي، وقد بدأ شيخ الترابي كتابتها عقب انتخابات 2010 ، وتبلورت كفكرة أواخر 2015  ، أما توقيت نشرها كما أراد الترابي بعد الفراغ من الحوار الوطني ، وتدافع الناس للتوالي في منظومات سياسية بغرض التدافع السياسي ريثما تتوافر الحريات الأتم . وقد أجرى الترابي مجموعة من الاتصالات بأعلام المجتمع ورموزه في العديد من القوى السياسية ورجالات دين, وأسر إليهم بها إلى ان يحين يوم الجهر بها ، فكان أمر تدبيرها والتبشير بها في هدوء تام ريثما يعلن عنها رسميا ، وهي بمثابة فكرة للعامة وليست حصرية على عضوية الشعبي .
شهد الأسبوع الماضي، تحركات لبعض قيادات ومنسوبي المؤتمر الشعبي تسعى لاستقطاب قطاعات مختلفة من الحزب بغرض تدشين العمل بالمنظومة الخالفة خارج أطر ومؤسسات الحزب الرسمية ، وقد استخدمت وسائط التواصل الاجتماعي ومن بينها تطبيق(الواتساب ) لعرض المشروع عبر الرسالة التالية (خاص جداً وغير قابل للنشر والتداول )، الأخ الكريم /الأخت الكريمة  : تعلمون أن المنظومة الخالفة المتجددة هي مشروع شيخ حسن الأخير ، وانه ظل يبشر بها إلى أن انتقل،  ولقد توقف هذا التبشير لأسباب لم نجد لها تفسيراً ، وعليه قد قررنا بعد استخارة الله متوكلين ان نتبنى استئناف التبشير بها في ظل عدم وجود قرار من اية جهة كانت تمنع التبشير ، وفي هذا الإطار نتصل بكم من أجل الانضمام للجماعة  المبشرة بها ، وسوف يتم التبشير وفق ما ذكرته المنظومة نفسها من ضوابط ومعايير ، والدعوة مقدمة لكل من يؤمن بضرورة استئناف التبشير بها مع مقدرته على الاتصال وإقناع الناس . الجدير بالذكر أننا نملك نسخا من كتاب المنظومة الخالفة المتجددة كافية لهذه المهمة.
وتم تذييل الرسالة باسم عمار السجاد وأسماء الترابي ، والأول عضو  بالحزب والثاني نائب الأمين العام للحزب بولاية الخرطوم.
ورغم السرية التي حرص عليها القائمون بأمر المشروع إلا ان مشروعهم قد ذاع على مستوى قيادات الحزب  المنظومة الخالفة ، فقد أورد (قروب الواتساب) الخاص بالمؤتمر الشعبي  رسالة قصيرة مذيلة بتوقيع أمين الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الشعبي سليمان البصيلي نفى فيها صلة الدكتور عثمان عبد الوهاب عضو الامانة العامة واكبر الأعضاء سنًا بالحزب   بمنشور عن المنظومة الخالفة – دون ان يفصل ماهية المنشور - منسوب إليه مشيرا إلى ان من يعود لهم المنشور تفاكروا معه حوله، مضيفا ان الدكتور نفى انه من كتب المنشور كما انه لا يوافق على مضمونه كما انه صدع برأيه حول الأمر عبر مؤسسات الحزب.  وبعد عشر دقائق من الرسالة أعلاه صدر بيان مزيل باسم البصيلي موجه لامناء الشعبي بالولايات  ورد فيه بلغني ان هناك رسالة وصلتكم من الأخوين السجاد واسماء لحثكم ودعوتكم للمنظومة الخالفة ، وان الأدب التنظيمي الذي تربينا عليه يعصمنا  من خرق لوائحنا ومواثيقنا التي تربينا عليها وكذلك الذوق والسليم والعقل الرشيد ، عليه أود فقط ان أذكركم  ان هذا العمل خارج عن أطرنا التنظيمية وسعينا لإيقافه بالنصح والإرشاد إلا ان القائمين عليه لم يكترثا لأمرنا ، ومن ثم وجه البيان أمناء الحزب بالولايات بالالتزام بإمرة قيادة الحزب وعدم التعامل مع اي دعوية خارج الأطر التنظيمية ، واضاف البيان ان الذين يدعون للتبشير بالمنظومة الخالفة  اساءوا التقدير وتجازوا القيادة فأضروا بالمشروع ضررا بالغا ، فقد نصبوا أنفسهم أصحاب ملكية فكرية للمنظومة ، ورشحوا قيادة لها وهذا دليل ، وهذا دليل تمادي وعدم احترامهم لمشروعية القيادة الحالية ، التي ألزمها المؤتمر العام بإنفاذها ، فلا أحسب ان هؤلاء اشد حرصا  من قيادة الشعبي التي من حقها تقديرات المواقيت الأنسب والجهات الأفعل للاتصال بها ودعوتها بتأنٍ ورشد ، وفي ختام البيان حض الأمناء بالالتزام بعهدهم   مع الحركة كما استأمنكم على سريتها الشيخ المجدد المجاهد الشهيد حسن الترابي والمسؤول اليوم عن إنفاذها فقط هو الأمين العام علي الحاج عبر قيادة الشعبي الحالية من الولايات والمركز.  
وبالعودة للماضي القريب نجد ان أول خلاف حول المنظومة الخالفة كان في نوفمبر 2017 ، عندما نشبت الخلافات بين علي الحاج ونائبه أحمد إبراهيم الترابي على خلفية تكوين الأخير لجنة للمنظومة الخالفة في غياب علي الحاج .
وقال مسؤول الإعلام لمكتب الأمين العام عبد العال مكين آنذاك في أحد قروبات المؤتمر الشعبي ( مراجعات) أن الحاج قام بحل اللجنة التي كونها نائبه، وذكر أن أجندة تكوينها مخالف لما هو متفق عليه. وأضاف أن الراحل الترابي وحتى لحظة رحيله لم يناقش المنظومة داخل الأمانة العامة باعتبار أن زمنها لم يحن بعد وكانت كل خطوات مناقشتها سرية.
نائب الأمين العام للشعبي بولاية الخرطوم محمد أحمد صديق قال في مستهل حديثه  ان عمار السجاد لا يوجد في اي مستوى قيادي بالحزب ، لا في الأمانة الاتحادية أو الولائية او حتى الولايات ، كما ان لم يشارك في الحوار الوطني باسم الشعبي إنما باسم مجموعة إسناد الحوار، وبالاشارة لأسماء الترابي وصف مشاركتها بالتبشير بـ(الغلط) ودون ان تكون لها رؤية واضحة ، وأضاف في حديثه لـ(الإنتباهة) امس أنها بنت مشاركتها على حسابات (غلط) وأخذت موقفا مخالفا للخط الذي وضعت عليه المنظومة .
وقال الصديق ان المنظومة تمت دراستها في حياة الشيخ ، وان أمر التبشير بها متروك لقيادة الحزب السياسية ، لانها تتطلب الظروف السياسية الملائمة التي تسمح بالتبشير الجاد وسط القوى السياسية، واصفاً إياها بالرؤية التي تتجاوز سلبيات الحياة السياسية ، ومحاولة للخلاص من الشتات السياسي الراهن والمتمثل في 120 حزبا سياسيا ، بحيث تتجمع القوى ذات الرؤى المتقاربة في عدة أحزاب.
وبسؤاله عما الضير في التبشير بالمنظومة الآن ؟ قال نحن في العمل السياسي نقدم ونؤخر العمل وفقا للأوضاع في الساحة السياسية .
اما مسألة الحريات التي أخفق الحزب في تحقيقها مع بقية قوى الحوار الوطني والتي رهنت بها المنظومة الخالفة فقد رد عليها الصديق بقوله : نحن لا نقول اننا أخفقنا ، والأهداف لا تتحقق بالسرعة المطلوبة  ، فلابد من الصبر والعمل بتأنٍ للوصول للغايات المطلوبة .
 أما عمار السجاد فقد نفى ان نشاطهم حول المنظومة الخالفة قد بدأ الآن ، وقال  في حديثه لـ(الإنتباهة) امس أنهم لم يتوقفوا عن التبشير بها ، مضيفا بأن المنظومة هي مبادرة دكتور الترابي للقوى السياسية كلها ، وبشأن ان عملها يمضي خارج الأطر التنظيمية للشعبي، قال ان اي شخص تحدث إليه الترابي عن المنظومة يحق له التبشير بها، وبسؤاله عن لم لم يبشروا بها سابقاً رد بقوله (كنا شغالين ولكن ببطء، واليوم هناك سرعة في العمل) ، أما عن السبب الذي لم يجعلهم يبشرون بها في حياة الشيخ قال السجاد ان الشيخ كان ينتظر نهاية الحوار واقتراب الانتخابات في 2020 ليطرح مبادرة المنظومة ، وأردف مشيرا إلى ان الواقع الراهن بحاجة لنشر المنظومة ، فثمة مشاكل في الأحزاب السياسية، كما ان الحوار قد انتهى وان الانتخابات قد اقتربت، وزاد السجاد نحن نعمل خارج الشعبي بين الأحزاب والحركات المسلحة في الداخل والخارج ، ورفض الإفصاح عما إذا كانت دعوتهم بين القوى السياسية والحركات قد وجدت استجابة أم لا؟؟

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

479 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search