السياسة

سياسة

(الانتباهة) في جزيرة هاينان الصينية (2)

هينان:المثنى عبدالقادر

حضارة الصين التي تبلغ أكثر من ألفي عام كانت جزءاً أصيلاً في التطور العالمي، لذا فإن التقدم الذي تشهده جمهورية الصين الشعبية في كافة مناحي الحياة تسير فيه بخطوات ثابتة نحو المستقبل لم تنكفئ به على نفسها، بل فتحت معه أيضاً يدها نحو المجتمع الدولي لإقامة عالم تحفه الاستقرار والرفاهية، رغم أن دول العالم لا تزال غافلة عن ما تقوم به الصين بشكل دءوب حققت فيه طفرات علمية في مجالات الزراعة والاقتصاد واستخدمت فيه أبسط الإمكانيات لمتابعة المسيرة، وخلال زيارتنا للمشاركة في أعمال منتدى (الحزام والطريق) الذي ترعاه صحيفة (الشعب) اليومية طاف الوفد الصحافي الذي كان يتكون من أغلب دول العالم أوروبا وآسيا وأفريقيا الذي أقيم في مقاطعة جزيرة (هاينان) الواقعة في جنوب البلاد، كشفت حكومة المقاطعة أن كل قطعة في هذه الدولة تحولت لنقطة انطلاق كبرى تدعم الاقتصاد القومي للبلاد بمليارات الدولارات، بشكل يثير الدهشة بتناسق مكتمل كخلية النحل في العمل كـ(فريق واحد) رغم اختلاف مناصبهم وأعمالهم وخلفياتهم ولعل الأخيرة هي كلمة السر التي جعلت هذا الشعب يحقق متطلباته وتطلعاته بهذا الشكل:-
الجزيرة الساحرة
تبلغ المساحة الاجمالية لجزيرة (هاينان) التي تعني باللغة الصينية (جزيرة بحر الجنوب) ، تبلغ (35) الف كيلو متر مربع ومساحة بحرية (2) مليون كيلومتر مربع ، اي اصغر من ولاية نهر النيل السودانية التي تبلغ (122) الف كيلومتر مربع، وتمكنت الحكومة الولائية في الجزيرة من استخدام السياحة وتستغل المناخ الاستوائي الذي يشبه لحد كبير مناخ بمناطق السودان المختلفة وجمع رجال الاعمال من ابناء المقاطعة بالخارج وتأهيل المدن وهو يتطلب من الحكومة المحلية بالسودان فعله لرفع التنمية بالولايات بدلاً عن الاعتماد على المركز، هذا غير ان الجزيرة تمكنت من استغلال اراضيها لتصبح الجزيرة عبارة عن مزرعة انتاجية ضخمة فضلاً انها قبلة للسياحة الترفيهية والسياحة العلاجية الاولى في العالم وهو الامر الذي جعل البعض يطلق عليها اسم (هاواي الشرق) هذا غير ان المقاطعة تمتلك قنوات و اذاعات وصحف، بجانب خطوط طيران تحوي اسطولاً كاملاً من طائرات البوينغ المختلفة بالاضافة الى (4) طائرات ايرباص الضخمة وجميع ذلك ينسق مع الحكومة المركزية، لكن بادارات منفصلة بشكل كلي من خطوط الطيران القومية مثل (طيران الصين) و(طيران الشرق) او الاذاعات القومية والصحف، المفارقة في جزيرة (هاينان) التي (لا) تمتلك ذهباً او ثروات طبيعية كولاية نهر النيل التي تصغرها ثلاث مرات، كما انها تمكنت من اقامة اربعة مطارات دولية بخطوط طيران تصل الى اوروبا وافريقيا وبعض دول ، بجانب خطوط بحرية متكاملة تمتلك (5) موانئ بحرية ضخمة بخلاف الموانئ المعدة لاستقبال ناقلات النفط من جميع شركات العالم، هذا غير العشرات من سكك الخطوط الحديدية تربط فيها القطارات المدن في الشمال والجنوب والشرق والغرب.
طواف على المدن
تمكنت (الانتباهة) من الطواف خلال الرحلة على اكثر من المدن الشهيرة في الجزيرة لاكثر من اسبوع، ففي عاصمة الجزيرة التي تدعى (هايكو) او (بوابة البحر) باللغة الصينية زرنا عدداً من الشركات كان ابرزها شركة مدنية متخصصة تعمل على مدار (24) ساعة بنظام التبادل بين الموظفين، ومهمة هذه الشركة هي تلقي البلاغات من المواطنين في جميع انحاء المقاطعة سواء أكان محاولة لحدوث جريمة او وقوع حادث مروري او انقطاع احد اسلاك الكهرباء، بجانب بلاغات تصل لمرحلة رمي اوساخ في الشارع ، فضلاً عن جرائم الانترنت ومهمة متلقي البلاغات رفعها الى الجهات المسؤولة، بجانب المتابعة حيث تتم المساءلة على المسؤول حال عدم اكمال عمله، وذلك ان تقوم الشركة بتصوير المكان الذي فيه انقطاع السلك الكهربائي او مكان الجريمة على سبيل المثال والمتابعة حتى اكمال المهمة.
مزارع ومحميات
المزارع والمحميات يشرف عليها المزارعون والعمال بشكل مستمر لكن الغريب في مقاطعة هينان ان حكومة المقاطعة منذ عام 1994م قامت بالغاء الضرائب على منتجات الزراعة كما الغت الضرائب على الطرق لسيارات نقل المنتجات الزراعية، و هذا الامر سمح ان يضاعف المزارعون انتاجهم ليقوموا بالزراعة ثلاث مرات في العام الواحد وهو ما حقق انتاجاً و وفرة غذائية للمقاطعة ومقاطعات البلاد الاخرى، ولعل السودانيين في هذه الجزئية اذا طبقوا هذين القرارين ربما يصبح السودان فعلاً سلة لغذاء العالم، عوضاً عن استيراده للاغذية من الخارج وهو ما يوفر على خزينة الدولة ملايين الدولارات سنوياً سواء كان من القمح او غيره ، وهو ما يتطلب ايضاً اقامة مشاريع وبرامج مغرية خاصة للمزارعين الذين تركوا مزارعهم في السودان بحثاً عن الذهب في الصحراء!.
مشروع مليون شجرة
خلال الزيارة في الجزيرة طفنا على حديقة (شينغلونغ) الاستوائية التى تحتوي على (مليون) شجرة من (4500) نوع من الاشجار منها النخيل والخيزران في رحلة داخل الحديقة استغرقت اكثر من ساعة و نصف الساعة ، عقب الجولة التقينا بمؤسس الحديقة الذي يدعى (تشنغ ون تاي) الذي ولد في اندونيسيا وهو من اصول صينية ودرس الهندسة المعمارية في بريطانيا وكان يعمل في العقارات، وبعد ان امتلك ثروته زار الصين ووجد ان بلاده تحتاج لبيئة تساعدها على مكافحة التلوث فقام بشراء الارض و زراعتها منذ العام 1998 وصرف عليها من مدخرات حياته ما يصل الى (15) مليون دولار امريكي ، وفي حديثه لـ(الانتباهة) دعا مؤسس المشروع الصينيين المغتربين للعودة الى بلادهم والسير في ذات الاتجاه لاعمار البلاد ، موضحاً انه اكمل زراعة (مليون) شجرة بنجاح وانه يقوم ومعه (100) من العمال يومياً برعايتها، الطريف ان المهندس (تشنغ) لن تتمكن من معرفته وسط عماله لما كان يرتديه من ملابس.
مناسبات الزواج
يقصد العرسان من جميع انحاء العالم جزيرة (هاينان) للمناظر الطبيعة الخلابة الموجودة على المقاطعة، وخلال جولتنا في مدينة قد صادفنا اكثر من (15) زوجاً يقيمون زواجهم وبعد ذلك قضاء شهر العسل في احد مدن المقاطعة التي تختلف فيها فئات اسعار السكن لكنها تمتلك نفس الطبيعة والصالات التي يرغب فيها الازواج القيام بعقد قرانهم لكن اجملها كانت صالة مصممة في فندق (انتركونتيننتال) محاطة ايضاً بحوض كبير من الاسماك تتسع لاكثر من 100 شخص وبحسب المعلومات ان مناسبات الزواج في المدينة من قبل السياح ليس لها يوم محدد وليست مرتبطة بتوقيت صباحي او مسائي، وقد يسر السودانيين بان غالبية سكان المدينة هم من المسلمين خاصة اذا علمنا ان جميع الاكل في الجزيرة هو من طعام البحار بالاضافة الى جميع المذبوح المواشي والطيور هو (حلال).
الساحرة سانيا
أما أقصى المعمورة كما يطلق عليها في الثقافة الصينية فهي مدينة (سانيا) التي تعد اهم ابرز مدن مقاطعة (هاينان) فهي حالياً تقوم بانشاء ثاني أكبر حديقة ملاهي (ليغولاند) في الصين التي تستهدف الاطفال من عمر عامين حتى (12) عاماً ، ومن المعروف ان هناك (8) حدائق لهذه الملاهي في العالم هي في امريكا وبريطانيا والمانيا والدنمارك بينما تمتلك الصين واحدة اخرى في مدينة شنغهاي ، وقد لا يعرف القارئ ان مدينة (سانيا) التي تحفها الزهور والاشجار من جميع مداخلها ومخارجها اصبحت تحتضن فندق (اتلانتيس) وهو ثالث اكبر فندق في العالم الذي تبلغ قيمته (1.75) مليار دولار امريكي ، وخلال زيارة (الانتباهة) للفندق الذي يبلغ سعر الليلة الواحدة العادية فيه حوالي (300) دولار بينما توجد غرف مخصصة ذات دهشة عالية اقيمت بجدرانها احواض للاسماك تمكن مستخدمها من النوم والاسماك بانواعها المختلفة تحوم حول الغرفة وهذه الاخيرة تبلغ قيمة سعر الليلة الواحدة فيها (بين 3 الى 6) الاف دولار امريكي، في الوقت نفسه يوجد في المقاطعة أكثر من (35) منتجعاً سياحياً باسعار متفاوتة تبدأ في بعض الاحيان من (40) دولاراً حتى (150) دولاراً وبجانب (منتجع اتلانتيس) فهناك مباني (فندق كروان) المصممة في شكل اشجار بشكل هندسي مذهل وهو الذي ستتم فيه استضافة مسابقة ملكة جمال العالم شهر ديسمبر المقبل، في ذات المدينة قمنا بزيارة السوق الحرة التي خصصت للقادمين بالموانئ الجوية والبحرية على حد سواء في مركز تجاري ضخم يتوسط مدينة (سانيا) وبحسب المعلومات فان السوق الحرة قامت ببيع سلع ومنتجات خلال السنوات الخمس الماضية بمبلغ قدره (4.19) مليارات دولار وتمكنت من جذب (8) ملايين شخص في هذه الاعوام الخمسة، واصبحت مورداً مهماً لصناعة السياحة في الجزيرة، كما تشتهر المدينة بالفواكه الغريبة مثل فاكهة (جاك فروت) التي تشبه المانجو شكلاً لكن بطعم مختلف وتعرف هذه الفاكهة بانها تعالج فقر الدم وتحافظ على الجلد.
بواو
تحولت مدينة (بواو) التي تعتبر المركز السياسي والدبلوماسي في غضون سنوات من قرية صغيرة الى أكبر منتجع سياحي لاستضافة كبرى المؤتمرات التي تستضيفها الصين وتبلغ قدرة هذه المنتجعات السياحية في المدينة على استضافة (2000) مسؤول حكومي حال انعقاد مؤتمر عالمي.
وخلال زيارتنا تمت استضافتنا في منتجع (الاسيان) وهو الذي اقيمت فيه قمة رؤساء دول الاسيان حيث احتضن ايضاً فعاليات المنتدى الاعلامي لدول الحزام والطريق الذي ترعاه صحيفة الشعب الصينية بحضور 800 شخص على الاقل.
جزيرة طريق الحرير
المثال الحي الذي وقفت عليه (الانتباهة) ان جزيرة مقاطعة (هاينان) انها بعد بدء الاصلاح الذي استمر (30) عاماً اصبح الناتج المحلي (71) مليار دولار امريكي حتى العام 2017م وان عدد السياح بلغ نحو (67) مليون سائح هذا غير ان المقاطعة اصبحت تمتلك مراكز تجارية في مجالات الطاقة وشحن السفن الضخمة التي تتحمل (18) الف حاوية حديدية،  بالاضافة ان الاجانب يمكن ان يتملكوا فيها شققاً سكنية وهذا فريد من نوعه في الصين، كما يمكن ان يكون صاحب مشروع استثماري بجانب شروط اخرى، وبجانب هذا فان مواطني (27) دولة يمكنهم زيارة مقاطعة (هايناندون) والحصول على تأشيرة من سفارات الصين عبر (57) خط طيران جوي دولي، حيث استقبلت المقاطعة في العام الماضي (40) مليون مسافر خاصة انها اصبحت رائدة في مجال السياحة العلاجية لما تمتلكه من مستشفيات ومراكز متخصصة في اورام السرطان في جسد الانسان، هذا بخلاف الاطباء الاجانب الذين يعملون فيها.
إن النجاح الباهر لنهضة مقاطعة هاينان يظهر بوضوح في ارتفاع مستوى الحد الادنى للفرد في الجزيرة، الذي كان يبلغ (320) دولاراً في الشهر وارتفع الى أكثر (650) دولاراً خلال (5) سنوات، نقل عبرها مواطن الجزيرة من حافة الفقر الى الرفاهية واغلب ذلك بسبب الزراعة. اما سكان الريف ففي العام 2017 ودعت (517) قرية حد الفقر الى مستوى رغيد من العيش ، لذا فان مبادرة طريق الحزام والطريق التي اتبعت في مقاطعة هاينان التي تعد ايضاً احد اهم مدن المبادرة توضح بشكل جلي معنى الربح المشترك الذي يريده الرئيس شي جين بينغ من مبادرة طريق الحرير لدول العالم بما فيها السودان، التي تعد من اهم الدول الموقعة لكنها لم تستفد منها على الوجه الأكمل. 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

694 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search