mlogo

السياسة

سياسة

(الانتباهة) تكشف التفاصيل الكاملة للقاءات جوبا

أعدها: المثنى عبدالقادر
وصل الى مطار جوبا الدولي صباح امس (الاثنين) نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وزعيم المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان الدكتور رياك مشار يرافقهما عدد من أعضاء المجلس السيادي، بالإضافة الى رئيس جهاز المخابرات العامة الفريق اول أبو بكر حسن مصطفى دمبلاب وقادة القوات المسلحة السودانية، وكان في استقبالهم بمطار جوبا الدولي مستشار الرئيس للشؤون الأمنية توت قاتلواك مانيمي الذي يتولى رئاسة لجنة وساطة حكومة بلاده للسلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، ويبحث حمدتي مع الرئيس سلفا كير ميارديت عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة قضية السلام في السودان وجنوب السودان، بينما سيلتقى الدكتور رياك مشار مع الرئيس سلفا كير ميارديت بالقصر الرئاسي، ويناقش الطرفان سبل تنفيذ اتفاقية السلام المنشط والقضايا العالقة في عملية تنفيذ اتفاقية السلام، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:
لقاءات حميدتي
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت وفد حكومة السودان برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو والوفد المرافق له من المجلس السيادي في قاعة الاجتماعات في القصر الرئاسي بجوبا امس، حيث جرت مناقشات حول ترتيبات مبادرة جنوب السودان للوفاق بين الخرطوم والحركات المسلحة السودانية (الجبهة الثورية) من اجل ايجاد سلام دائم في السودان، وعقب الجلسة انتقل الرئيس سلفا كير مع وفد حكومة السودان الى قاعة المؤتمرات بالقصر الرئاسي التى كان فيها اعضاء وقيادات الحركات المسلحة السودانية، وفور وصول وفد حكومة السودان بدأ الفريق اول حميدتي بمصافحة قادة الحركات المسلحة الذين كانوا في القاعة بحضور كل من الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة مالك عقار، الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة عبد العزيز الحلو، حركة جيش تحرير السودان برئاسة مني اركو مناوي، حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي برئاسة الدكتور الهادي إدريس، حركة العدل والمساواة السودانية برئاسة الدكتور جبريل إبراهيم، الحزب الاتحادي الديمقراطي برئاسة الدكتور التوم هجو، مؤتمر البجة المعارض برئاسة أسامة سعيد، تجمع قوى تحرير السودان برئاسة الطاهر حجر، حركة تحرير كوش برئاسة محمد داؤود، الجبهة الشعبية المتحدة لتحرير والعدالة برئاسة الأمين داؤود.
واعتلى الفريق اول حميدتي المنصة مع الرئيس سلفا كير ومستشاره للشؤون الامنية توت قلواك، بدأ اللقاء بكلمات افتتاحية قدمها السكرتير الصحفي للرئيس (اتينج ويك اتينج)، قبل ان تخاطب المنصة الحضور حول اللقاء ومبادرة حكومة جوبا بشأن تحقيق السلام في السودان ونية حكومة الخرطوم الحقيقية في الوصول الى اتفاق مع الحركات، ثم دخلت الاطراف في جلسة مغلقة بعد ان خرج الرئيس سلفا كير ميارديت من القاعة حيث ترك وفد الحكومة والحركات.
لقاءات مشار
بعد مغادرة وفد المعارضة المسلحة بقيادة الدكتور رياك مشار مطار جوبا الدولي المكون من (70) من افراد وقيادات الحركة، اجتمع الدكتور مشار مع ممثلي حركته في لجان تنفيذ اتفاق السلام المنشط بحضور كل من نائبه هنري اودورو ورئيس لجنة الامن انجينا تينج، وتناول الاجتماع تنويراً حول الموقف الحالي، وقال مسؤول الاعلام بالمعارضة فوك بوث بالوانق المرافق للوفد في تصريح لـ(الانتباهة) ان مشار استمع لتقارير ممثلي الحركة بلجان الاتفاقية حول النشاطات والمعيقات التى يمكن ان تواجه عملية التنفيذ بجانب القضايا العالقة.وعقب الاجتماع توجه الدكتور رياك مشار الى القصر الرئاسي في اول زيارة له بعد احداث يوليو 2016م التى اندلعت بعدها الحرب الاهلية، حيث كان الدكتور مشار مع الرئيس سلفا كير آنذاك عندما اشتعل القتال بين قوات الطرفين وانهار بعدها اتفاق السلام 2015م.
وجهاً لوجه
وفور وصول مشار الى القصر استقبله الرئيس سلفا كير في قاعة الاجتماعات المجاورة لمكتبه، حيث شارك في الاجتماع نائبه هنري اودورو ورئيس لجنة الامن انجلينا تينج، بينما شارك من جانب الحكومة مستشاره للشؤون الامنية توت قلواك ووزير الاعلام مايكل مكوي لويث ورئيس اركان الجيش الشعبي الجنرال قبريال جوك رياك ومدير عام الشرطة الجنرال مجاك اكوك اكوك، وناقش الاجتماع قضية الولايات التى مازالت عالقة بين الاطراف الموقعة على اتفاق السلام بين العودة الى (10) ولايات او خيارات اخرى، وفي هذا الصدد توقع عضو المكتب السياسي للمعارضة المسلحة القانوني أقوك ماكور، ان يتوصل الاجتماع بين الرئيس سلفا كير والدكتور مشار الى حل توافقي للقضية، واشار ماكور الذي يعمل ضمن فريق المعارضة بلجان الاتفاقية بالعاصمة جوبا الى ان الاجتماع ناقش ايضاً القضايا العالقة حول الترتيبات الامنية واهمية قضية الولايات، وكشف القيادي ان ارتباط ملف الولايات بسبب ان تشكيل الهيئة التشريعية للولايات يعتمد بشكل كلي على عدد الولايات، مضيفاً ان احدى القضايا التى نوقشت ايضاً هي ملف الحرية السياسية وحرية الحركة، واتيحت الفرصة للنقد والتصريح للاعلام، واضاف ماكور ان الدكتور مشار بعد لقائه بالقصر الرئاسي سوف يجتمع باعضاء اللجنة العليا لتنفيذ الفترة قبل الانتقالية في المساء بجانب لقاء الاحزاب.
عشية الزيارة
قدمت وزير الخارجية بدولة جنوب السودان اووت شويل دينق تنويراً لسفراء دول الترويكا (الولايات المتحدة الامريكية ــ بريطانيا ــ النرويج) المعتمدين في العاصمة جوبا، حول لقاء الرئيس سلفا كير ميارديت مع زعيم المعارضة رياك مشار، حيث ابدى السفراء ارتياحهم للقاء بجانب لقاء وفد حكومة السودان مع الحركات المسلحة (الجبهة الثورية)، واكد سفراء دول (الترويكا) دعمهم للقاءات.
غياب أكور وأووت
غاب عن المشهد في لقاءات القصر الرئاسي في جوبا مدير جهاز الامن الوطني الجنرال اكور كور الذي كان حاضراً في اللقاءات السابقة التى جمعت الرئيس سلفا كير مع الحركات المسلحة وغيرها، بينما غابت ايضاً وزير الخارجية اووت شويل دينق التي غادرت الى العاصمة الرواندية للقاء الرئيس بول كيغامي.

 

 

 

 

 

 

 

 

تواصل معنا

Who's Online

647 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search