التحقيقات

حوادث-و-قضايا

الحـج..العالم في قلب المملكة

جدة: أبوعبيدة عبد الله
(المملكة قلب العالم)، هو الشعار الذي رفعته المملكة العربية السعودية لحج هذا العام، لارتباط تلك البلاد المقدسة بوجدان كل الشعوب الإسلامية، لأنها قبلتهم التي يحجون إليها سنوياً، ويزورونها كلما أتيحت لهم الفرصة معتمرين.
هذا الارتباط وضع القائمين على أمر المملكة في تحدٍ كبير، من خلال برامج التوسعة الكبيرة التي يشهدها المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة والحرم المكي في مكة المكرمة.
أشهر المرافق التي ينبغي أن يزورها كل مسلم إن أتيحت له الفرصة مجمع الملك فهد بن عبد العزيز لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، هذا المجمع الذي يشع نوره في كل أرجاء العالم من خلال طباعة 18 مليون نسخة سنوياً توزع في الأرجاء المختلفة.
أتيحت لنا الفرصة لزيارة ذلك المرفق مع مجموعة من الإعلاميين من مختلف الدول ووقفنا على الإمكانيات الهائلة والكبيرة والتقنيات العالية التي يعمل بها.
1
طاف معنا مدير الإعلام والعلاقات العامة الأستاذ صالح الحسين، وقدم لنا شرحاً عن المجمع فنياً وإدارياً.
وأكد صالح أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة
وهو أكبر مطبعة في العالم لطباعة المصحف، هو أحد المعالم المشرقة التي تقدمها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام والمسلمين في مختلف أرجاء العالم، مشيراً الى أن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز هو من وضع حجر الأساس للمجمع عام 1403 هـ وافتتحه عام 1405 هـ. وينتج المجمع 18 مليون مسخة، ويجري المجمع دراسات وأبحاثاً مستمرة لخدمة الكتاب والسنة، ويضم أحدث ما وصلت إليه تقنيات الطباعة في العالم.
أهم ما في حديث مدير الإعلام والعلاقات العامة هو المراجعة الدقيقة التي تتم قبل الطباعة حيث تمر بأربع مراحل مهمة جداً، قبل أن تتم الطباعة النهائية.
2
المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، هو أحد المساجد الثلاثة التي قال النبي (صلى الله عليه وسلم) إنها المساجد التي تشدّ الرحال إليها، وذلك بقوله: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، مسجدي هذا والمسجد الأقصى والمسجد الحرام» (صدق رسول الله). 
وهو المسجد الذي أسس بنيانه النبي الكريم وشيده يداً بيد مع المسلمين، وهو مركز الدعوة الأولى إلى الله تعالى و«المدرسة الأولى» في الإسلام. وفيه المحراب والمنبر والأساطين، وأيضاً من الأماكن المفضلة الحجرة النبوية الشريفة، وهي الحجرة التي سكنها النبي الكريم وأزواجه المطهرات وفيها قبره (عليه الصلاة والسلام) وقبر أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب (رضي الله عنهما).
أُمِر الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالهجرة إلى المدينة المنورة، وعند قدومه من مكة نزل عليه الصلاة والسلام في قباءـ وكانت من ضواحي المدينة وهي الآن إحدى أحيائهاـ وأقام بها بضعة أيام وبنى مسجد قباء، وهو أول مسجد أسس على التقوى.
ولقد أمر الرسول عمار بن ياسر (رضي الله عنهما) ببنائه، ثم توجه إلى المدينة المنورة وكان الأنصار يعترضون ناقته ويمسكون بزمامها، وكلٌ منهم يريد أن يتشرف بنزوله عنده، فيقول لهم الرسول (صلى الله عليه وسلم) «خلوا سبيلها فإنها مأمورة»، حتى بركت الناقة في مربد لغلامين يتيمين من الأنصار هما سهل وسهيل،
فطلب الرسول منهما أن يشتري المربد ليبني فيه مسجده فقالا: «بل نهبه لك يا رسول الله...»، فأبى عليه الصلاة والسلام إلا أن يبتاعه منهما فدفع لهما ثمن المربد عشرة دنانير. وبعدها شرع النبي في بناء مسجده، وكان في المربد نخل وشجر وخرب، فأمر أصحابه بإصلاح المكان وتجهيزه فقطع النخل وسويت الأرض، وبدأ الرسول الكريم مع أصحابه في بنائه ويعمل معهم بيده الشريفة، فينقل الحجارة ويحمل اللَّبِن بنفسه وهم يرتجزون فيرتجز معهم ويردد: اللهم إن العيش عيش الآخرة فارحم الأنصار والمهاجرة وقد جعل أساس المسجد من الحجارة وبعمق ثلاثة أذرع تقريباً. وبنى حيطانه من اللَّبِن، وأعمدته من جزوع النخل وسقفه من الجريد وترك وسطه رحبة وكانت القبلة أول بنائه باتجاه بيت المقدس.
وعندما أسس النبي (صلى الله عليه وسلم) مسجده الشريف جعل له ثلاثة أبواب: باباً في الجنوب حين كانت القبلة إلى بيت المقدس شمالاً. وباباً في الشرق ويسمى باب النبي، وباب عثمان أيضاً، ثم اشتهر بعد ذلك بباب جبريل. والباب الثالث في الغرب وعرف بباب عاتكة (وهي عاتكة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية) لقربه من بيتها، وهو يُعرف اليوم بباب الرحمة. 
وحين تحولّت القبلة إلى مكة المكرمة، فتح باب في الجهة الشمالية وأغلق الباب الجنوبي، وكانت أول صلاة صلاها النبي (صلى الله عليه وسلم) بعد تحويل القبلة هي صلاة العصر. وبعد عودته من غزوة خيبر سنة 7 هـ، وكان المسجد قد ضاق بالمصلين زاد في مساحة المسجد من جهة الشرق والغرب والشمال ليصبح شكل المسجد مربعاً، وطول ضلعه 100 ذراع.
بعد ذلك زاد الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) في توسعته ثلاثة أبواب أخرى، فصارت الأبواب ستة؛ اثنان في الجهة الشرقية هما: باب جبريل، وباب النساء. وسمي الثاني بذلك لقول عمر (رضي الله عنه): «لو تركتم هذا الباب للنساء». وآخران في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز، أدخل عدد من الأبواب المتقدمة ضمن عمارتها، وهي: باب سيدنا عمر وعثمان والباب المجيدي وباب الملك عبد العزيز والملك سعود وباب البقيع. كما وضع للمبنى الجديد سبعة مداخل واسعة: ثلاثة في الجهة الشمالية، واثنان في كل من الشرقية والغربية، وفي كل مدخل سبعة أبواب؛ اثنان متباعدان، بينهما خمسة أبواب متجاورة. ويضاف إليها أبواب أخرى مفردة أو مزدوجة تؤدي إلى السلالم الكهربائية والعادية، موزعة على 41 مدخلاً. وقد بلغ مجموع أبواب الحرم بعد هذه التوسعة 85 باباً ومدخلاً
هذه التوسعة لم تتوقف، بل استمرت الى عهد الملك الحالي سلمان والذي أصدر أوامره بالعناية والمتابعة الكاملة لأعمال توسعات الحرم المكي الشريف.
لمواجهة الإقبال الكثيف من المعتمرين والزائرين في ظل تنفيذ أعمال مرحلة رفع الطاقة الاستيعابية للمطاف، وأضافة المساحات التي تمت الاستفادة منها من توسعة الملك عبد الله للمسجد الحرام.
3
ترتيبات حج هذا العام وجدت الإشادة من كثير من الدول، ولكن الإشادة الجامعة لكل الدول الإسلامية أتت من الأمين العامّ لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، والذي أكد أن ما تقوم به حكومة المملكة العربية السعودية لتسهيل الحج والوصول للأماكن المقدسة لجميع المسلمين دون تمييز، مبدأ ثابت سارت عليه المملكة منذ تأسيسها.
وثمَّن "العثيمين" ما تشهده المشاعر المقدسة وقاصدوها من الحجاج والمعتمرين والزوار -الذين يفدون من جميع الأقطار والمذاهب والطوائف الإسلامية- من اهتمام كبير من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، والأجهزة الحكومية السعودية كافة.
وأشادت الأمانة العامة للمنظمة ببيان وزارة الحج والعمرة المتضمن، إنهاء الترتيبات المتبعة كافة لقدوم حوالي ثمانية عشر ألف حاج من الجنسية السورية يرافقهم 850 عضوًا من أعضاء الجهاز الطبي والإداري في مكتب شؤون حجاج سوريا، واستكمال جميع الترتيبات لخدمات واحتياجات الحجاج السوريين في "مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة" ولكامل العدد الذي سيقدم في موسم حج هذا العام. وأكدت الأمانة العامة أن هذا الجهد السعودي غير مستغرب تجاه الحجاج السوريين وغيرهم.
كما أشاد العثيمين باستكمال وزارة الحج والعمرة ترتيبات أداء مواطني أكثر من ثمانين دولة لفريضة الحج بالاتفاق مع الجهات المعنية بشؤون الحج في تلك الدول لتنظيم قدوم ما يقارب مليوني حاج لموسم هذا العام..
4
كثير من الأسر المقتدرة تسطحب أطفالها لأداء فريضة الحج حيث يلاحظ الآباء يحملون الأطفال على أكتفاهم او يجرونهم في عجلات وهي طريقة تربوية عن طريق المحاكاة، وإيصال المعلومة بشكل أفضل، واستثمر بعض الأهالي الميزة التي يتمتع بها الأطفال في الاكتساب السريع للمعلومة وتكوين شخصياتهم منذ الصغر، في تعليمهم مناسك الحج من خلال اصطحابهم للحج، رغم صغر سنهم.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search