mlogo

الاقتصاد

إقتصاد

أسعار الخراف.. في انتظار «مليونية» لردع الغلاء

الخرطوم: الخواض عبد الفضيل
أظهرت جولة لـ(الإنتباهة) بسوق ضاحية الدروشاب شمال بحري للوقوف على أسعار خراف الأضاحي لهذا العام،حيث تباينت الأسعار ما بين تاجر وآخر، منهم من أرسل تطمينات للمواطنين من بإمكانية شراء الخروف والبعض عزا ارتفاع الأسعار الى الأحوال الاقتصادية، كما تصدرت الخراف البلدية سوق البهائم من حيث الأفضلية.
أثناء الجولة، طرح البعض تعليقات بشأن إعداد مليونية لردع الغلاء تشمل الخراف وكل السلع الاستهلاكية التي باتت تتصاعد أسعارها بصفة جنونية في الآونة الأخيرة.
ضحية للجميع
ومن سوق منطقة الدروشاب التقت (الإنتباهة) بالتاجر التجاني حسين من منطقة المتمة غرب شندي، أكد على أنه يحضر كل عام للبيع في منطقة الدروشاب، ومنذ أكثر من (10) سنوات هو يرتاد هذا المكان، حيث بدأ في حديثه بإرسال تطمينات لكل المواطنين بقوله " إن شاء الله السنة دي كل زول يضحي" ، مؤكداً وفرة الخراف في هذا العام.
وقال أكثر الخراف المرغوبة في السوق دائماً ما تكون البلدية وتليها الحمرية ثم السواكنية.على صعيد القوى الشرائية. قال حتى الآن الإقبال ضعيفاً من المواطنين لأسباب معروفة ومعلومة لكل الناس، خاصة وأن البلد تمر بتغييرات على مستوى السياسي.
مضيفاً على أن سعر الخروف يتوقف على حسب حجم البهيمة، لكن لدينا خروف سعره (5000)ج يمكن لأي مواطن أن يضحي أحياناً تتفاوت الأسعار، ولدينا سعر وسط يصل ما بين(8000الى 10000)جنيه. أما الأحجام الكبيرة، فتصل الى (1300) لكن أغلب الناس يفضلون الحمرية لمتوسط أسعارها وهي سيدة الموقف لكن أسعارها مرتفعة في السوق.
تكاليف الترحيل
وفي ذات الاتجاه، قال التاجر علي الماحي لدينا العديد من أنواع الخراف، منها الضأن البلدي والكباشية والمسلمية والرزيقاتية والأسعار لاتختلف عن بعضها، مبيناً أن سعر الخروف البلدي يتراوح ما بين (13و14و15) ألف جنيه، وهي الأغلي في السوق، كما يوجد نوع آخر من البهائم الرزيقاتية أسعارها(5500)ج وأخرى ما بين (7الى 8)آلاف جنيه، مضيفاً أن الأسعار هذا العام زادات بنسبة 40% من العام الماضي، وعزا ذلك للزيادة في الأعلاف، خاصة البزرة والبرسيم، بالإضافة الى ارتفاع تكاليف الترحيل حتى الخرطوم، قائلاً (كنا العام الماضي نستأجر الدفار من الخوي الى الخرطوم بمبلغ 8000ج وهذا العام وصل الى 20,000ج هذا يضاعف من سعر الأضاحي حتى تصل نقاط البيع.
بلا رقابة
أما مبارك فضل السيد بلل، فقال في إفاداته إن البلاد عامة تمر بأزمة اقتصادية طاحنة في كافة أنواع السلع الضرورية وارتفاع في أسعار الدولار وهنالك صفوف المشتقات النفطية، وهذا يرمي بظلاله على أسواق البهائم في هذا العام، ولا توجد رقابة على الأسواق التي أثرت على الأعلاف المصنعة التي تحتاجها البهائم، مما أثر سلبياً على ارتفاع أسعار الأضاحي هذا العام. وقال أغلب الخراف الموجودة الآن هي بلدية تتراوح أسعارها ما بين 15 الى 18الف ج وهي بهائم بلدية مربية تربية صحيحة بيطرية. أما النوع الآخر الموجود هو الضأن الحمري وسعره يتراوح ما بين 12الف ج الى 14الف جنيه كما لدينا أسعار أقل تتراوح بين 8الف ج الى 11الف جنيه ولكن الإقبال غير مرضٍ من قبل المواطنين، ويرجع ذلك للظروف الاقتصادية الصعبة وأغلب الموظفين رواتبهم ضعيفة ومعظم المواطنين يلجأون الى الشراء يوم الوقفة او أول أيام العيد، آملين في نزول الأسعار.

تواصل معنا

Who's Online

757 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search