الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

ختام مهرجان الأغنية الوطنية..فلنغني مثلما غنّى الخليل

كتبت – هادية قاسم المهدي 
  اختتمت بقاعة الصداقة بالخرطوم أمس الأول فعاليات مهرجان الموسيقار محمد الأمين للأغنية الوطنية والذي تبنته وزارة الثقافة ممثلة في المجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون، وكانت قد انطلقت فعاليات المهرجان قبل عام بمبادرة كريمة من الموسيقار ود اللمين، تحت شعار (عشانك يا وطن). كما أن الشهور الماضية قد شهدت حراكاً كبيراً وعملاً دؤوباً للأعمال المشاركة والتي تمخض عنها ليلة ختامية إبداعية كبرى، شرَّفها السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، ووزراء الثقافة بمختلف مسمياتهم ولفيف من المبدعين. 
وفيما يجدر ذكره، أن الأعمال التي قُدمت بلغت جملتها (86) عملاً من ولايات السودان المختلفة. 
(نجوع) شهدت الفعاليات ورصدت ما دار فيها :
شخصيات
 حضر ختام الفعاليات عدد كبير من الفنانين أبرزهم صلاح مصطفى ، كمال ترباس، دكتور عبد القادر سالم، سيف الجامعة، مجذوب أونسه، وليد زاكي الدين، محمد حسن، وحرم النور، إضافة الى عدد من الشعراء، منهم تاج السر عباس، مختار دفع الله، وآخرون. فيما كان الدكتور علي مهدي حاضراً، بجانب أجهزة الإعلام المختلفة، كما أن الفرقة الموسيقية كانت تحت إشراف بروفيسور الفاتح حسين.
كلمات 
الأستاذ موفق عبد الرحمن أكد في كلمته الترحيبية أن ختام هذا المهرجان الذي استمر لمدة عام كامل، هو واحداً من الفعاليات الثقافية التي تنتهجها الوزارة وتنفّذها، وأن المبادرة في إقامته تقدّم بها الموسيقار محمد الأمين وقد رعته الدولة. وكشف عن عدد من الأعمال التي تقدمت للمهرجان والتي بلغت (86) عملاً من ولايات السودان المختلفة، فيما فاز منها (30) عملاً جميعها عن الوطن، موضحاً أن اللجنة العليا واللجنة الفنية قد عكفتا على متابعة العمل طوال الفترة الماضية، بجانب تقديم الخبراء الفنيين عصارة جهدهم. وأضاف موفق: تم اختيار الراحل المقيم حسن خليفة العطبراوي كشخصية المهرجان، وأن الغناء الوطني لا زال بعافية وبخير .
وزير الثقافة الاتحادي الأستاذ الطيب حسن بدوي، قال خلال كلمته، أن وزارة الثقافة تسعى عبر برامجها لاستكمال التنمية الثقافية الشاملة من خلال إدارة التنوع الثقافي ومساهمته في المشروع الثقافي الوطني على مستوى المنطقة العربية والأفريقية، مضيفاً بأن القصد من تسمية المهرجان الكبير باسم محمد الأمين للأغنية الوطنية، وفاءً وعرفاناً للرجل الذي غنّى في (أكتوبر)، كاشفاً عن أن الأغنية الوطنية كانت تُجيَّش بها الجيوش وهي التي تغنّى بها أهل السودان بكل سحناتهم المختلفة، مشيراً الى أن الأغنية الوطنية تعود اليوم لتحمي السودان وتعزز السلام والاستقرار بين أبناء الوطن الواحد، خاتماً حديثه بأنهم سيجعلون للثقافة وللأغنية الوطنية تحديداً أداة للعمل والتشغيل والإنتاج وترشيد الاستهلاك .
أما كلمة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير – راعي المهرجان – فقد قال فيها بأن محمد الأمين لا يحتاج منا لتعريف، فقد قدمته أعماله، وقد غنى للوطن وغنى لأكتوبر، وأضاف: عندما تقدم لنا بهذه المبادرة وهي مهرجان الأغنية الوطنية، لم نتوقف فقد رعيناها وشجعناها لأنها تهدف للتغني للوطن وحشد الناس حوله. وأكد أن الثقافة تعد من أقوى ممسكات الوحدة الوطنية، لذا كان اهتمام الدولة بها كبيراً. وأضاف البشير: إن القطاع الثقافي نعتبره قطاعاً مهماً في الدولة، لذا أعدنا وزارة الثقافة.
كما أكد المشير أن محاولات التفريق بين مكونات المجتمع السوداني من أكبر التحديات التي عانت منها البلاد، لذا كان محور الهوية من أهم القضايا التي عالجها الحوار الوطني. 
وأضاف أن الثقافة كانت حاضرة في مؤتمر الحوار الوطني والمجتمعي، والذي اعتبره رئيس الجمهورية إنجازاً سودنياً خالصاً، منوهاً إلى إن الحوار الوطني ناقش كل قضايا البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وأضاف بأن السودانيين حسموا أمر هويتهم الوطنية وهي وحدة الهوية السودانية في وطن واحد هو السودان بكل قبائله وأعراقه وثقافاته المتعددة .
وأثني البشير على الدور المهم الذي لعبته أعمال الفنان محمد الأمين في وحدة الوجدان السوداني ومناصرة الوطن والقضايا القومية .
إبداع وجوائز 
وشهدت الأمسية أيضاً تقديم أغنية : "مرحبتين بلدنا حبابه" لحسن خليفة العطبراوي قدمها كورال ضم مجموعة تتكون من الفنانين: مجذوب أونسه، ونجم الدين الفاضل، سيف الجامعة، عادل مسلم، وليد زاكي الدين، وحرم النور. كما تغنى الفنان صلاح مصطفي بأغنية وطنية جديدة، وتم تكريم الشاعر شمس الدين حسن خليفة شاعر أغنية "مرحبيتين بلدنا حبابه" وتكريم الفائزين بجوائز المهرجان حيث فاز بالمركز الأول الفنان عوض كسلا بأغنية "دهبك ترابك" من كلمات الشاعر عباس الجيلاني وألحانه، وحصلت الفنانة شذى عبد الله على المركز الثاني بأغنية "بلد طيب" من كلمات الشاعر عزمي أحمد حمد وألحان محمد إسماعيل، ونال المركز الثالث الفنان منتصر دونتاي من كلمات كرم الله تلاوي، ونال المركز الرابع الفنان عبد الرحمن زيادة بأغنية (رهانك يا وطن) من كلمات الشاعر إسماعيل الإعيسر، فيما حصل على المركز الخامس فرقة موسيقى الشرطة بالتعاون مع مجموعة قماري بأغنية (وطن واحد) من كلمات (مختار دفع الله) وألحان علي عبد اللطيف.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

489 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search