الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

العيد والاستعداد الصحي للأفراد

> مصل أول (أبياتي)
طفلة تنادي بصوتا العالي
بابا خروف العيد جبناهو
يرد البابا  بنبرة  حنينة
أكيد ياحلوة وكيف ننساهو
واصلو العيد ماعيد اللحمة
عيد الخاطر صاغ معناهو
كلمة جميلة تسافر وتغشى
خاطر زول بالجد ردناهو
أُهدي أبياتي مهنئاً قراء «طبية الانتباهة» بعيد الأضحى المبارك وهم (أناس مارأتهم العين.. لكن يظهروا مع كل دقة قلب مرتين) 
> كان علماء البلاغة يشعرون بأن هذه المادة لم توف على غايتها، ولم تصل إلى الحد الذي يحسن الوقوف عنده، ولأمر ما قالوا (إن البلاغة علم لم ينضج ولم يحترق) دلالة على بعض جوانب النقص وقابلية التجديد حتى تصل إلى مرحلة النضج والاكتمال.
> جاء في أخبار استعداد القطاع الصحي للعيد كالآتي: أكد د.بابكر محمد علي (مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم) خلال الاجتماع الخاص بالتحضير لعطلة فترة عيد الأضحى المبارك مع مديري الشؤون الصحية  والبيئية بالمحليات ومديري الإدارات العامة بمباني الوزارة، أن محور صحة البيئة من المحاور المهمة لخطة عيد الأضحى المبارك لارتباطه بمخلفات الذبيح ...ولفت د.بابكر النظر قائلاً: إن عدد المستشفيات العاملة خلال عطلة عيد الأضحى هي 51 مستشفى  إضافة إلى 20 مركزاً صحياً وسيتم العمل بالمستشفيات بنظام الـ24 ساعة حيث سيتم استقبال كل الحالات الوافدة مع توفر كافة الأدوية والمعدات الطبية المساعدة في الشفاء إضافة إلى عمل 67 صيدلية تعمل أيضاً خلال الـ24 ساعة بعطلة العيد متزامناً ذلك مع عمل مركز المعلومات الدوائية 4141  وتوفره من الساعة 10 صباحاً إلى 10 مساءً يومياً لاستقبال كافة المكالمات.
> واستعداد وزارة صحة ولاية الخرطوم عزيزي القارئ وغيرها من الولايات يجب أن يقابله استعداد صحي من الأفراد يطفو على سطح التكالب على خراف الأضحية والزهو بالعجل الحنيذ ذي الوقع الحسن على بطون أرهقها ارتفاع الدولار وانخفاضه.
> فهل يا ترى استعدَّ مريض النقرس(القاوت) للاعتدال في استهلاك لحوم العيد وهي من أهم الخطوات المُتبعة للسيطرة على مستوى حمض اليوريك (المسبب للقاوت) في الدم والتقليل من الآلام المرافقة لارتفاعه وتراكمه بالإضافة إلى الالتزام بالأدوية المتعلقة به.
> يقول الدكتور عبد الحميد خليل، اختصاصي أمراض الكلى والمسالك البولية:
 إن تناول اللحوم بكميات كبيرة غير مفيد لمرضى الكلى لأنه قد يؤدي الى الإصابة بالفشل الكلوي، خاصة للأفراد الذين يعانون من مرض النقرس والأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع الضغط . لافتاً الى ضرورة تناول كميات كبيرة من السوائل والمياه النقية. فهل يا تُرى استعدَّ مرضى الكلى والسكري والضغط لذلك.
> إذاً استعداد الوزارة واجتهادها الملموس يجب أن يقابله استعداد كامل من الأفراد تعززه إرادة شفاء وثابة تصل بهم الى العبارة  التي يسعى لها دوماً الطب والأطباء (توازن الصحة يقود إلى توازن الحياة) وإذا لم يتحقق الأمر سيكون حال الاستعداد كعلم البلاغة (لم ينضج ولم يحترق) ..وكل عام وأنتم  بخير
> .وفي الختام حتى الملتقى أعزائي القراء اسأل الله لكم اليقين الكامل بالجمال حتى يقيكم شر الابتذال في الأشياء . 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search