البروفيسور عارف الركابي

من تغريدات عمود (الحق الواضح)

في هذه الاستراحة أضع بين يدي الإخوة والأخوات قراء عمود (الحق الواضح) بعض التغريدات والمنشورات التي تم نشرها في الأيام الماضية بمواقع التواصل الاجتماعي. إشراكاً لهم في ما ينشر في تلك النوافذ، وكسراً لروتين قراءة المقال اليومي في موضوع واحد.الحق الواضح في هذه الاستراحة أضع بين يدي الإخوة والأخوات قراء عمود (الحق الواضح) بعض التغريدات والمنشورات التي تم نشرها في الأيام الماضية بمواقع التواصل الاجتماعي. إشراكاً لهم في ما ينشر في تلك النوافذ، وكسراً لروتين قراءة المقال اليومي في موضوع واحد.انشقاقات تجمع المهنيينما كنا نقوله في نقد تجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير يقوله حالياً جماعات وأفراد ممن كانوا معهم.. بل من الداعمين الرئيسين والمتحمسين لهم. ويبدو أن مشهد أو مسلسل (انسلاخ) [المهمشين] في هذا الجسم سيكون مستمراً.. وهذا التهميش الذي حكوه ووصفوا [مراراته] يعتبر جانباً من جوانب الفشل لديهم.. وما أكثرها وأضرها!!وكما قيل: إذا أدبرت الفتنة عرفها كل أحد..سب وشتم تكتظ به مواقع التواصلالسب والشتم والعنف اللفظي وسائر أنواع الإساءات الشخصية وسب الدين والعياذ بالله وغيرها لن تحق باطلاً أو تبطل حقاً أو تنصر قضية أو ترفع رزية..لكنها الطريق الأسرع لتقييم تربيتك التي تربيت عليها ولإظهار مستوى تدينك ولكشف حقيقة وعيك وباختصار فإنها تضعك في موقعك اللائق بك.. ووقتها لا حسرة عليك ولا شفقة بك ولا يتأسف على سقوطك في الهاوية أحد، فإنه لا خير في من لا يألف ولا يؤلف، وفحش ألفاظك صنفك في قائمة من لا يؤلف .. وكل إناء بما فيه ينضح.إنما الأمم الأخلاق ما بقيتفإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا..وإذا أصيب القوم في أخلاقهم.. بُكِيَ عليهم بكاء طويلاًوخير من ذلك قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (إذا لم تستح فاصنع ما شئت).اللهم أحسن عزاءنا في من افتقدنا أرواحهم وفارقونا فآلمنا وأحزننا فقدهم اللهم اجمعنا بهم في الفردوس الأعلى من الجنة ..وأحسن اللهم عزاءنا في من افتقدنا حسن أخلاقهم فأذانا نتن قولهم وفحش ألسنتهم وقبيح ألفاظهم اللهم فاكفنا شرهم بما شئت. و"إنا لله وإنا إليه راجعون". عندما تتغيّر الأحوال ..!!تتغير الأحوال.. وتتقلب الأمور.. وتتداول الأيام.. غلاء ورخاء.. فرح وحزن.. سعادة وألم.. عسر ويسر.. فرج وضيق.. منشط ومكره.. عافية ومرض.. فقر وغنى.. أمان وخوف..جبلت على كدر!!تسر في زمن وتساء في زمن ..وأنت هكذا في أيام وساعات ودقائق وثوان معدودات في هذه الدنيا..والأهم ثم الأهم الذي يجب أن يعلم ..أن تلزم تقوى الله.. وتجتهد لترضي ربك الله.. على اختلاف الأحوال وتغيرها."فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور". والعبرة: احذر من أن تكون أداة تستخدم في وصول صاحب الشر إلى شره فيستخدمك بمكره ثم تنتبه في وقت لا ينفع فيه انتباهك ولا ندمك وحسرتك..والسعيد من وعظ بغيره..ومن جعل الغراب له دليلاً ..كلها نتائج تباب بسبب اتباع الغراب!!قيل: إذا كان الغراب دليل قوم ..سيهديهم إلى دار الخرابوقيل: إذا كان الغراب دليل قوم ..يمر بهم على جيف الكلابوقيل: إذا كان الغراب دليل قوم..فلا فلحوا ولا فلح الغرابوقيل: إذا كان الغراب دليل قوم **فعَيْبُ القَوْمِ لا عَيْبُ الغُرَابِوفي المثل العامي: (البباري الجداد يوديهو الكوشة) بفتح الكاف جمع "كوشة" وهي(القمامة) التي تكون في الشارع.. والجداد هنا يعني الدجاج..وفي الواقع تطبيقات يومية لهذا المثل!! ولا يعتبر إلا أولوا الألباب..من هم أنفع الدعاة لمجتمعاتهم ؟العلّامة الشوكاني يبيّن ذلك :(فالعالم المرتاض بما جاءنا عن الشارع الذي بعثه الله تعالى متمماً لمكارم الأخلاق، إذا أخذ نفسه في تعليم العباد وإرشادهم إلى الحق وجذبهم عن الباطل ودفعهم عن البدع والأخذ بحجزهم عن كل مزلقة من المزالق مدحضة من المداحض بالأخلاق النبوية والشمائل المصطفوية الواردة في الكتاب العزيز والسنة المطهرة فيسّر ولم يعسّر وبشّر ولم ينفّر وأرشد إلى ائتلاف القلوب واجتماعها ونهى عن التفرق والاختلاف وجعل غاية همه وأقصى رغبته جلب المصالح الدينية للعباد ودفع المفاسد عنهم كان من أنفع دعاة المسلمين وأنجع الحاملين لحجج رب العالمين وانجذبت له القلوب ومالت إليه الأنفس وتذلل له الصعب وتسهل عليه الوعر وانقلب له المتعصب منصفا والمبتدع متسننا ورغب في الخير من لم يكن يرغب فيه ومال إلى الكتاب والسنة من كان يميل عنهما وتردى بأثواب الرواية من كان متجلبباً بالرأي ومشى في رياض الاجتهاد واقتطف من طيب ثمراته واستنشق من عابق رياحينه من كان معتقلاً في سجن التقليد مكبلاً بالقيل والقال مكتوفاً بآراء الرجال) من كتاب: أدب الطلب ومنتهى الأرب.