الاخبار

الأخبار

الاشتراطات البيئية في التعدين.. فوائد ومخاطر

  تقرير : هنادي النور 
كثر الحديث عن المخاطر البيئية في التنقيب العشوائي وشهدت الفترة الماضية انهيارات كثيرة للمناجم ادت الى وفاة العديد من المعدّنين، بجانب الممارسات السالبة التي اضرت بالبيئة في تلك المناطق في ظل تداعيات سلبية واضرار صحية على المعدّنين ورغم التحذيرات العديدة من الحفر العشوائي، الا ان هنالك مئات من المواطنين ينشطون في هذا المجال وتشير الاحصائيات الى ان اكثر من 80% من العاملين في القطاع التقليدي، ولذلك سعت وزارة المعادن عبر الذراع الرقابية الشركة السودانية للموارد المعدنية، الى تنظيم وتقنين التعدين عبر حملات مكثفة للارشاد والتوعية واتجهت الى وضع سياسات وضوابط واشتراطات ملزمة في مجال السلامة البيئية، وذلك من خلال تدشينها "أمس " اجهزة الرصد البيئي بجودة عالية وتعيين مشرفين للبيئة والسلامة بالولايات، حيث وجه وزير الدولة بالمعادن اوشيك محمداحمد طاهر مشرفي البيئة في الولايات بمتابعة الشركات لتطبيق الاشتراطات البيئية حتى يستقيم العمل في التعدين عبر بيئة صحية سليمة مشفوعة بتوجيه بتسخير وتوظيف جميع الوسائط الاعلامية والدرامية بالولايات لخدمة قضايا البيئة في مناطق التعدين، موضحاً أعداد الشركات العاملة في مجالات التعدين بالسودان وقال انها تجاوزت 420 شركة وإن الشركات العاملة في مجالات التعدين المنظم تجاوزت 150 شركة امتياز مقابل أكثر من مئتي شركة تعمل في التعدين الصغير وأكثر من 70 شركة تعمل في مجالات مخلّفات التعدين الكرتة. وشدد اوشيك على ضرورة  تطبيق  الاشتراطات البيئية في مناطق  التعدين وكشف عن  وجود تحديات   تواجة  قطاع التعدين، وذلك لانتشار التعدين في 14 ولاية و اعتبر هذا  عمل  كبير جداً  له أثره البيئي، وقال لابد من وجود إدارة للسلامة والبيئة وانشائها حتى تقوم  بالدور  المنوط  بها وتوقع  أن تتلقى هذه  الفرق دورات  تدريبية  محلية وعالمية  لتقديم الأفضل  في مجال  البيئة  والسلامة المهنية، وزاد أن الانتشار   الواسع للتعديل يلقي  أعباءً  أخرى  على مسؤولي البيئة وطالب ببذل  جهود جماعية،  وزاد هذا يتطلب  التنسيق بين الإدارات المختلفة   وهيئة الأبحاث الجيولوجية، مؤكداً  وجود جهات مسؤولة من البيئة وقال لابد أن تنسق مع وزارة المعادن  للاستفادة من جهودها لعمل المعادن .
فيما أعلن مدير الادارة العامة للبيئة والسلامة والمسؤولية المجتمعية، بلة يوسف، إيقاف أكثر من (4) شركات عن العمل في التعدين نتيجة لعدم التزامها بإنفاذ الاشتراطات البيئية, وأكد التزام الشركة بتفعيل وإنفاذ قانون الثروة المعدنية وقطع باستمرار الشركة في إنفاذ حملات الارشاد التعديني للمنقبين، وأعلن اعتزام الشركة إنفاذ حملات للإرشاد بولايات دارفور في غضون الايام المقبلة، وقال في السابق كان التعامل يتم عبر التعاون مع مراكز ومعامل مختصة في مجال قياس الاثر البيئي ولكن الان عبر هذه الاجهزة سوف تصل الخدمة الى مكان الحدث والميدان مباشرة بدلاً عن جلب العينات واعطاء النتيجة فورية  .
وفي ذات الاتجاه شدّد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بالإنابة فيصل موسى بضرورة  الالتزام بإنفاذ الاشتراطات البيئية مقراً بمعانتهم لفترات طويلة من انهيارات آبار التنقيب والممارسات المضرة بالبيئة في مناطق التعدين، واكد التزام الشركة بالنهوض وتطوير آليات الرقابة وتوفير معدات أجهزة الرصد البيئي بجانب مراقبة عمل الشركات وتحصيل العوائد الجليلة مع انشاء إدارات للمسؤولية البيئية والمجتمعية وأشار الى التطور المتسارع  للشركة  ومتابعتها لملف البيئة والسلامة في التعدين التقليدي بجانب حجم النشاط المنتشر والمنظم إحكاماً لقضية  البيئة بما يعزز مكانة المجتمع  المحلي وقال في جانب السلامة  المهنية ظللننا نعاني من مخاطر الآبار، اما الشركة عليها النهوض  بالأعباء الحقيقية بجانب الرقابة  والتحصيل وقال نتطلع إلى مفاهيم  أخرى في القطاع  الزراعي  والصناعي والرعوي  حتى ننشئ كتلة  تعدين من نشاط مؤهل وتقديم حلول  لعمل التعدين  بالسودان  بالإضافة  إلى العمل  على تشبيك  القدرات  بما يحقق  التوعية بقضية البيئة بجانب  الاستفادة  من  المكونات  المحلية  وتسخير  القدرات .
وقال مدير الإدارة  العامة  للتعدين  الأهلي  حسن النور هناك  خطط إيجابية  تعمل  على دعم مسيرة  التعدين  في  مجال البيئة  بالبلاد بجانب  أهمية  البيئة  التي  تعتبر  احدى  المحاور  الأساسية  التي تعمل  عليها  وزارة  المعادن  للوصول   إلى   تعدين  في بيئة صالحة  وتصل  إلى  مرحلة  الوعي  التام  في التعدين التقليدي  وأشار  إلى  أهمية ترقية الأداء وتوعية المعدّنين التقليديين بالبيئة والصحة  والسلامة  المهنية . 
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search