اسحق فضل الله

العريقات والمخطط

> وقبل ستة اشهر نحدث ان
: مخابرات عربية وغربية تنتهي حساباتها إلى انه (ما لم تتمرد القبائل العربية في غرب السودان فان مخطط هدم السودان لن ينجح)
> وحسابات المخابرات الاجنبية تصل الى أن
: القبائل العربية تتماسك ضد التفتيت
> وان القبائل الاخرى من يتفلت منها هو اطراف قليلة.. وان (أصل) قبائل الزرقة لم يتمرد
> ونحدث قبل شهور أن
: مخابرات دولة اوروبية تزور موسى هلال باعتباره من كبار قادة العرب وتعرض عليه عروضاً خيالية.. ليلحق بالتمرد..
> ويرفض
> و..
> والمخطط الجديد يذهب الى (ضرب القبائل العربية بعضها ببعض)
(2)
- والاسبوع الماضي نحدث هنا ان (العريقات يهاجمون منطقة معينة وينهبون مئتين من الابل)
ويتجهون مع جماعات من التمرد الى (ام مطارق وام دخن و..) وان قبائل تستعد لرد الهجوم.
> والكذبة يجري تسريبها من خلال جهات هي ثقة عندنا
> ونطلق الحديثى عندها حتى لا ينطلق مزيد من الخراب
> ثم يتكشف كل شيء
> ومدهش ان حواراً على الشبكة بين محجوب حسين وبين اللواء صافي النور هو ما يكشف حقيقة المؤامرة
> محجوب حسين يكتب
(لماذا لا تتقدم قبيلة الزريقات لاستلام السلطة السودانية عوضاً عن اغتيال تاريخ القبيلة)
> الرجل/ وهو المتحدث الرسمي باسم التمرد/.. يعتقد ان عقله (الضخم) سوف يخدع قبيلة الزريقات ويجعلها تحمل السلاح ضد الدولة: جزءاً من المخطط
> وعن تفكيك الدولة والعرب من الداخل محجوب حسين يكتب عن (حميدتي.. مشروع اصغر رئيس سوداني مرتقب)
> والحديث تحريض جديد شديد البله
> والمقالات تذكرنا بجملة قديمة تقول
: اخطر حالات الغباء .. تنطلق حين يفكر الغبي في استخدام عقله لخداع الناس
> واللواء صافي النور يرد
> اللواء يقول للابله
: اطلعت على مقالاتكم المرسلة لي.. ليقول
: مقالاتكم تتبنى مثل هذا القول ارضاء للذين يتبنونكم من العالم الآخر
> والزريقات .. القبيلة التي تمتد في السودان كله انتشارها لا يعطيها الحق في حكم السودان دون الآخرين
قال اللواء لمحجوب حسين
:لا نتوقع منكم ثناء على حرس الحدود او الدعم السريع رغم وجود كثيرين من بني جلدتكم مع الرزيقات في الاجهزة هذه لانهم كانوا ضمن من حرس ولايات دارفور بقوة.. ومن نوايا حركاتكم المسلحة.. وشاركوا بكل وطنية في حماية السودان ضد من لا يفرقون بين هدم الحكومة وبين هدم السودان كله.
قال اللواء
هدفكم فتنة بين الزريقات والجنجويد وحرس الحدود
: ونؤكد لكم ان الزريقات قادة وجماهير يحملون عقولاً لا يخدعها امثالكم
(3)
- وحديث اللواء وحديث الحقائق على الارض هو
: العريقات كانوا هم الذين يتعرضون للهجوم
> والتمرد للهجوم هذا يستخدم (علم القوات المشتركة)
> وعند الهجوم.. المواطنون (العريقات حين يرون علم القوات المشتركة لا يشكون في شيء)
> ثم يفاجأون بالغدر
> والتمرد يسقط الآن في شباكه هو
> فدولة تشاد تطلق الآن تحقيقاً رسمياً في الامر
> ووجود اسرى من العريقات عند التمرد يصبح شاهداً
> والحكاية تمتد فروعها في استخدام.. وامتداد.. المخطط الذي يريد ضرب القبائل العربية
> ونسوق بقية الحديث.. فالحديث له ذيول طويلة
> مثلما نقول امس.. انظر جنوباً لترى الشرق.. نقول الآن.. وغرباً.. فالنسيج/ نسيج المؤامرة/ واحد

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

916 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search