اسحق فضل الله

الحكاية كلها

> المكتب القيادي الموحد لهيئة عصيان 19 ديسمبر يعقد لقاءً ليلة 11 ديسمبر في قاعة فخمة بلندن لحركة الملحدين السودانيين بالتنسيق مع فرع الحزب الشيوعي السوداني في لندن.
> حضر الفعالية لفيف من قيادة الحزب بغرب أوروبا وكان ضيف الشرف كوماندر «ياسر عرمان».
> خطط للحفل أن يكون دون أضواء.
> استهلت الحفل «نهلة» التي افتتحت خطابها بسباب عنيف لما يسمى الذات الإلهية وقالت:
> «أنا ملحدة منذ أعوام».
> تحدثت عن تجربتها مع الإلحاد في لندن وأنها كانت في السودان تحت خطر المادة «116».
> الدكتور الملحد «م . م» الذي كان عضواً بالحزب الجمهوري، ثم لحق بحركة الملحدين السودانيين وتبنى «نهلة» افتتح خطابه بتعداد مآثر الملحدين العرب وتحول ليحيي مندوب الحزب الشيوعي المصري في الاجتماع الذي يساند عصيان يوم «19» في السودان.
> ومندوب الحزب التونسي الذي كان هناك أيضاً.
> واحتفل الملحدون من أجل العصيان بتحية المكتب التنظيمي بالقاهرة.
> وممثلة الحزب الشيوعي المصري فاطمة ناعوت التي حوكمت في مصر لما هاجمت شعيرة الأضحية علناً.
> كما حيا الشيوعي التونسي ممثلاً في مندوبته الملحدة نادية الفاني التي أعلنت موقفها من الاسلام في لقاء تلفزيوني في تونس.
> كما أشاد بالملحدين السعوديين خاصة منهم «حمزة . ك» الذي طرد من ماليزيا وسلمته السلطات الماليزية إلى السعودية.
> الرجل هذا تلقى تحية خاصة لأن السعودية تدعم الحكومة السودانية.
> عرمان حضوره لهذا الحفل كان متابعة للدعوة للعصيان التي أطلقها من لندن للشعب السوداني يوم 13 ديسمبر محيياً عصيان 19 ديسمبر.
> عرمان لم ينس وهو يهبط من المنصة أن يقول لأحدهم:
> «قلنا ليك حنسوق الغنم في الخرطوم».
> وعندما ينكر عرمان حديثنا هذا نرسل الجلسة كلها على كل قنوات الإنترنت.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

724 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search