اسحق فضل الله

إسحق فضل الله

الحبل والثعبان

>   استاذ
نكشف لاسباب منها ان من يتسلل اليك يتوقف حين يعلم انك تراه
>   والاجواء الآن خطيرة جداً
.. وما يجعلها خطيرة هو ان الناس تجهل وترقص فوق البارود
 >   وما يجري خلف ابوابا كثيرة الآن بعضه نشير اليه 
> ( ومهم جداً ان نقطع ناريشكين) من روسيا
>  ومدير المخابرات (هاكان فوان) من تركيا
>  واللواء مدير مخابرات ارتريا (استبدل بعد ذلك)
(مسيمون جبرو ينقي)
(2)
>  والحديث المتسع الذي يعيد تقييم الاحداث يقدم/ باتساعه/ مسحاً هو تفسير رائع للاحداث الآن
>  احداث اليمن واثيوبيا وارتريا.. وتركيا في السودان
 والصومال .. روسيا في السودان 
الحديث لنشر هنا الى ان ما نكتبه هو اخبار تحتمل الحق والتزييف
>   وهي كذلك اخبار لكل منها الف وجه
>  ثم هي احاديث لا نريد منها  اتهام جهة اودعم جهة.. بل هي احاديث يكتبها صحفي)
(2)
>  وبعض ما يجري مما يحتمل الصواب والخطأ هو
«16/5/2008 وليل طهران ولقاء يجمع وزير المخابرات (محمز الاف)..
ومدير ادارة المخابرات لمضادة الجنرال سيرجي
 احاديث هي شيء مثل اعضاء الجسم الانساني.. كل منها ينفرد بشكل خاص.. لكنها كلها جسم واحد
(3)
>  قال المتحدث الايراني
(تركيا ظلت في الصومال لوقت طويل.. لكنها لم تحرز شيئاً على الارض كما كنا نتوقع .. مع انهم في الفترة تلك دعموا كل الحركات هناك
 قال: ايران شرعت في دعم الحركات في اليمن والصومال منذ 1998.. دعمنا عيديد.. ومجموعت عيديد كانت تدعم انتفاضات اليمن.. لكن عيديد يهزم.. وتركيا لا تصل الى شيء.. والآن امريكا تغطي القرن الافريقي والبحر الاحمر.. وهذا يجعله واجباً علينا ان نعمل نحن كلنا معاً للتعامل مع الوضع هذا ولنفوذنا نحن البحر الاحمر.. وهذا يجعل تركيا ملزمة بنشاط اكبر)
والمتحدث ينطلق من هناك الى ان
تركيا تدخل في عقود الآن مع السودان لتحديث ميناء سواكن القديم 
قال: وملايين كثيرة سوف يجري تبادلها بين الدولتين وبصورة غير شرعية
هكذا قال
(millons of dollars will be Trading illegal(contraband)beteen the two contries)
والمتحدث يشير الى محمد الاف بصفته من يتولى هذا
 والجنرال الاف يفتتح حديثه بقوله ان
: ايران سوف تقدم الدعم للانتفاضات من خلال جهات (عليا جداً)
قال.. قادة من المخابرات والجيوش ومن القادة السياسيين كل في بلده
قال: والدول التي تقدم الدعم هذا هي ايران .. روسيا.. تركيا .. .. ارتريا
(4)
  الحديث هذا ليس شيئاً لسرد الاخبار .. بل لرسم الاجواء
 ومن الاجواء هذا التناقض الغريب بين ما يقال في اللقاء هذا .. وبين ما تراه العيون على الارض
>  وبعض ما تراه العيون هو ان تركيا وروسيا.. كلاهما يعمل الآن مع السودان
 وان ارتريا.. ما نعلمه.. تتجه الى تعامل واسع مع السودان
 وهذه مقدمه نسرد فيها ما قالته كل جهة من الجهات الخمس هذه
والذي كله يعيد الى الذاكرة كلمة (قشور البصلة)
فالبصلة هي.. قشرة تحتها قشرة تحتها قشرة
واستاذ
نسرد لان من يتسلل اليك يتوقف ان هو شعر بانك مستيقظ تنظر
يبقى اننا نسرد دون ان نتهم احداً
ودون ان نحكم على احد
 ونحن في النهاية.. كاتب صحفي يصيب قليلاً ويقرأ كثيراً ويطارد اخبار الدنيا 
 ولا شيء اكثر اشتباهاً ومخادعة من اخبار الدنيا الآن
ومن لا يتشكك في ان كل حبل هو ثعبان يكتشف
يكتشف ماذا؟
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search